قال الجيش الأميركي، يوم الثلاثاء، إن أفراد الجيش الذين يرفضون التطعيم بلقاح فيروس كورونا ربما يتم وقفهم عن العمل وتسريحهم من الخدمة.

وبعد اعتماد إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية لقاح فايزر/بيونتيك في أغسطس الماضي أمر وزير الدفاع لويد أوستن بتطعيم جميع أفراد الجيش العاملين.

وقال الجيش إنه بدأ تنفيذ هذا الأمر في أواخر أغسطس وإنه يمكن لأفراد الجيش طلب الإعفاء من اللقاح بناء على دواع طبية أو إدارية مشروعة.
وقال في بيان إن القادة والضباط وضباط الصف الذين يرفضون التطعيم ولم يتقدموا بطلب لإعفائهم سيواجهون الوقف عن العمل والتسريح إذا رفضوا الالتزام بالأمر.
وحتى الأسبوع الماضي قالت وزارة الدفاع الأميركية إن عدد المصابين بكوفيد-19 بين أفرادها بلغ أكثر من 353 ألفاً وعدد المتوفين 450.