السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
دبلوماسيون ومحللون يستذكرون مناقب فقيد الوطن في دعم القضية الفلسطينية
دبلوماسيون ومحللون يستذكرون مناقب فقيد الوطن في دعم القضية الفلسطينية
14 مايو 2022 04:20

القاهرة (الاتحاد)

أشاد دبلوماسيون ومحللون بالدعم الكبير والمستمر الذي قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة للقضية الفلسطينية في عهد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، مؤكدين مواقفه بالمحافل الدولية لدعم حقوق الفلسطينيين المشروعة.
وقال الأكاديمي والمحلل السياسي الفلسطيني، الدكتور تيسير أبو جمعة، إن نهج الإمارات التاريخي حددته مواقف المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي أكد فيها دائماً وقوفه بجانب حقوق الشعب الفلسطيني حتى يُحقق إقامة دولته المستقلة، وهو ما يعكس دور الإمارات منذ تأسيسها وحتى الآن.
وأكد أبو جمعة على أن «المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، سار على نهج والده وكان بجانب دعم القضية الفلسطينية، وأن الموقف الإماراتي مؤيد باستمرار لفلسطين في كل المحافل الدولية والإقليمية وخلال الأزمات، وخاصة إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية والتأكيد على حل الدولتين».
وأشار أبو جمعة إلى أن الإمارات عملت على مدى العقود الماضية على الحفاظ على الحقوق الفلسطينية والوقوف بجانب الشعب الفلسطيني، وهناك العديد من الموقف الراسخة للإمارات في عهد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، التي ساهمت في مساندة حقوقه العادلة.
وقال طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إن «المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، كان له دور واضح وملموس في الملف الفلسطيني عبر التدخل لوقف الاستيطان، وقدمت الإمارات في عهده مواقف مشرفة لا تنسى لرفض ما يحدث تجاه المقدسات الدينية في القدس».
وأضاف لـ «الاتحاد» أن «الإمارات في عهد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، وجهت رسائل تحذير بضرورة إبقاء القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة، كما قدمت الكثير من الدعم للملف الفلسطيني في مجلس الأمن وفى المحافل الدولية والعالمية».
وكان المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، قد بعث برسالة في العام 2019 إلى رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه غير القابلة للتصرف، أشار فيها إلى وقوف الإمارات إلى جانب الشعب الفلسطيني، ومساندتها له خلال المساعي الإقليمية والدولية التي تبذل من أجل تخفيف معاناته.  وشدد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، في رسالته على ضرورة تحقيق حل الدولتين وفقاً لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، مؤكداً على المسؤولية التي تتحملها الأمم المتحدة في ترسيخ السلام العادل والشامل والدائم في المنطقة.
وأكد أستاذ العلوم السياسية على أن المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، كان يؤمن بحقوق الفلسطينيين حيث قال إن «دولة الإمارات العربية هي جزء من الوطن العربي، ولن ندخر مالاً أو جهداً في سبيل تحقيق تقريب وجهات النظر في القضية الفلسطينية، وتحقيق السلام الشامل في المنطقة انطلاقاً من تلك القضية»، واصفاً إياها بأنها «القضية المركزية لدول المنطقة». 
من جانبه، قال محمد حامد مدير منتدى شرق المتوسط للدراسات السياسية: إن دولة الإمارات في عهد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، لم تتوان عن الدفاع عن القضية الفلسطينية منذ توليه الحكم العام 2004 ودعم الشعب الفلسطيني بالمال والإعانات في كل المناسبات.
وأضاف أن «الإمارات كانت دائماً حريصة على حماية أفراد الشعب الفلسطيني من أي ممارسات عنيفة خلال السنوات الماضية، والعمل على أن ينال حقوقه المشروعة». 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©