السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الدول العربية تودع أغلى الرجال
الدول العربية تودع أغلى الرجال
14 مايو 2022 04:20

عواصم (وام ووكالات)

شهدت العواصم العربية حالة حزن على وفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي انتقل إلى جوار ربه أمس، ومواساة للإمارات العربية المتحدة قيادةً وشعباً، منوهةً بمناقب الفقيد الراحل ودوره الكبير عربياً وإقليمياً ودولياً.

المغرب: تقدير كبير لمنجزات الفقيد 
ونعى العاهل المغربي الملك محمد السادس، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وجاء في بلاغ للديوان الملكي: «على إثر النبأ المحزن لوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر الملك محمد السادس باسمه الخاص وباسم الأسرة الملكية، والشعب المغربي قاطبة، عن أصدق عبارات التعازي وأبلغ مشاعر المواساة، في هذه الفاجعة التي ألمت بالأسرة الأميرية الجليلة لدولة الإمارات العربية المتحدة». وأضاف: «بهذه المناسبة المحزنة، استحضر الملك عمق وشائج المحبة الصادقة والتقدير المتبادل والتفاهم الموصول، التي كانت تربطه بالفقيد الكبير، والتي ظلت تجمع على الدوام، الأسرة الأميرية والأسرة الملكية، والتي كان حريصاً على استمرارها وترسيخها».
وأكد ملك المغرب أن المملكة المغربية تحتفظ له بكل تقدير، بما كان يشده إليه، رحمه الله، من روابط الأخوة المتينة والتضامن الفاعل في السراء والضراء، حيث كان، شديد الحرص على ترسيخ وتطوير العلاقات الاستثنائية والمتميزة بين البلدين الشقيقين وتوثيق عرى التضامن والتآزر بينهما إزاء مختلف القضايا المصيرية والمشتركة». وتابع: «في هذا الظرف العصيب، عبر الملك عن تقديره الكبير لما حققه الراحل المبرور لدولة الإمارات الشقيقة، من إنجازات كبرى، مواصلاً عمل والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ساهراً على تحديثها، وتطوير قدراتها الاقتصادية والسياسية، مما بوأها مكانة وازنة، عربياً وإقليمياً ودولياً، وأهلها للاضطلاع بدور فاعل في نصرة القضايا العربية العادلة، وتوطيد جسور التضامن العربي والإسلامي». وتضرع العاهل المغربي إلى الله جلت قدرته أن «يتغمد الفقيد الكبير بواسع رحمته وغفرانه، ويجزل ثوابه على ما أسداه لبلده ولأمته، من خدمات جليلة، ومنجزات رائدة، ويسكنه فسيح جنانه». وأصدر الملك محمد السادس أمره السامي بإعلان الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام على فقيد الوطن المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان «رحمه الله» وتنكيس الأعلام الوطنية على المباني الحكومية والإدارات والأماكن العمومية، وكذلك بسفارات وقنصليات المغرب بالخارج. وقال الديوان الملكي المغربي في بيان «إن المملكة المغربية إذ تشاطر آل نهيان الكرام والشعب الإماراتي الشقيق أحزانهم في هذا المصاب الجلل، الذي لا راد لقضاء الله فيه، لتدعو الله تعالى أن يلهمهم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يتغمد الفقيد المبرور برحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جنانه. إنا لله وإنا إليه راجعون». 

الأردن: كرس حياته لوطنه
ونعى صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي انتقل إلى جوار ربه. وقال في تغريدة عبر حسابه في موقع «تويتر» نقلتها «وكالة الأنباء الأردنية»: «رحم الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، لقد فقدنا أخاً عزيزاً وقائداً فذاً ورث الحكمة عن أبيه الراحل الكبير الشيخ زايد وكرس حياته لخدمة وطنه والأمتين العربية والإسلامية.. نعزي أهلنا في دولة الإمارات بهذا المصاب الجلل، وندعو الله أن يتغمده بواسع رحمته». وأعلن الديوان الملكي الأردني الهاشمي بأمر من الملك عبدالله الثاني بن الحسين الحداد على الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان فقيد الأمة الكبير، في البلاط الملكي لمدة أربعين يوماً. وقال في بيان إن الديوان الملكي إذ ينعى الفقيد الكبير، ليعرب عن تأثر الملك عبدالله الثاني وحزنه الشديد، وشعب المملكة الأردنية الهاشمية بهذا المصاب الجلل، وليؤكد وقوف المملكة إلى جانب الإمارات والشعب الإماراتي الشقيق في هذا الظرف الصعب. ويضرع الديوان الملكي إلى الله جلت قدرته أن يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أسرته وشعبه الكريمين الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون».

مصر: رحلة طويلة من العطاء
ونعى فخامة عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان  الذي انتقل إلى جوار ربه أمس. وقال في تغريدة على صفحته الرسمية في «تويتر»: «أنعى بخالص الحزن والأسى رجلاً من أغلى الرجال، وقائداً من أعظم القادة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي وافته المنية بعد رحلة طويلة من العطاء، قدم فيها الكثير لبلاده وأمته، حتى صارت الإمارات نموذجاً للتطور والحداثة في منطقتنا والعالم». وأضاف: «لقد كان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان محباً لمصر بحق، وصديقاً مخلصاً في كل الظروف والأحوال، فباسمي واسم شعب مصر أتقدم بالتعازي لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة ودولة وشعباً في هذا المصاب الجلل، وأدعو الله، عز وجل، أن يتغمد الفقيد الغالي بواسع رحمته، وللإمارات الشقيقة بدوام التقدم والعزة.. إنا لله وإنا إليه راجعون».
ونعت رئاسة الجمهورية المصرية المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وقالت في بيان: «فقدت الأمة العربية أحد رموزها المخلصين، المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، زعيماً حكيماً وهب حياته لبلاده ومد أيادي الإمارات البيضاء بالبناء والدعم والتعاون لسائر دول الأمتين العربية والإسلامية، امتداداً لتاريخ طويل من العطاء لدولة الإمارات أرساه والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حكيم العرب، وليسطر صفحات جديدة من الخير والنماء، ولتحقق الإمارات في عهده نهضة وحداثة يشهد لها العالم».
وأضافت: «إن مصر، قيادةً وحكومةً وشعباً لم ولن تنسى مواقف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الأخوية الداعمة والقوية في أدق الظروف، والتي سجلها وكتبها التاريخ بحروف من نور». وتابعت رئاسة الجمهورية المصرية: «إن الرئيس عبدالفتاح السيسي إذ ينعى لمصر والشعب الإماراتي والأمة العربية والإسلامية أخاً وصديقاً من أعز الرجال، ليعرب باسمه وباسم مصر عن خالص عزائه لأسرة آل نهيان الكريمة ولحكام وشيوخ وشعب دولة الإمارات، داعياً المولى، عز وجل، أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته جزاءً لما قدم لشعبه ولأمته، وأن يسدد سبحانه وتعالى خطى الإمارات العربية المتحدة لمزيد من التقدم والازدهار والسلام والاستقرار». وأعلنت جمهورية مصر العربية حالة الحداد العام في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أيام حدادا على وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. 
ونعى مجلس الوزراء المصري قائد الوطن وراعي مسيرته الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي انتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً بعد رحلة مليئة بالإخلاص والعطاء لوطنه وأمته. وأعرب في بيان عن خالص العزاء والمواساة لقيادة وحكومة وشعب الإمارات والأمتين العربية والإسلامية، وقال: «فقدنا معاً قائداً حكيماً، وزعيماً ذا رؤية وبصيرة، كانت له بصماته الواضحة في رفعة شأن وطنه، ودعم أمته». وأكد أن المغفور له كان دوماً مسانداً لمصر وشعبها، لم يتأخر يوماً عن تقديم الدعم في أصعب التحديات، وهذا عهدنا دوماً بدولة الإمارات العربية الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً، نقف معاً يداً بيد من أجل صالح بلدينا وشعبينا». 

الجزائر: فاجعة أليمة
وقدّم الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، تعازيه في وفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وقالت الرئاسة الجزائرية على صفحتها الرسمية على «فيسبوك»: «بقلب يعمره الإيمان بقضاء الله وقدره تلقيت نبأ وفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية الشقيقة». وأضافت: «بهذه الفاجعة الأليمة أتقدم باسمي وباسم الشعب الجزائري، بأخلص التعازي وصادق المواساة إلى دولة الإمارات العربية الشقيقة، قيادة وشعباً، راجين من الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويلهم الجميع جميل الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون».

السودان: رحيل رجل النهضة
ونعى رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وذكر في بيان: «رئيس مجلس السيادة ينعى للشعب الإماراتي والأمتين العربية والإسلامية قائداً فذاً ورجلاً حكيماً، أسهم في نهضة بلاده، حتى صارت نموذجاً يحتذى في التنمية والتطور». وأضاف: «لقد كان الراحل من الذين عملوا بمثابرة وإخلاص من أجل تعزيز العمل العربي المشترك ونصرة القضايا العربية إقليمياً ودولياً». وتابع: «شهدت العلاقات السودانية الإماراتية، في عهده، تطوراً ملحوظاً. حيث انعكس ذلك في التعاون البناء والمثمر في مختلف المجالات بين البلدين. رحم الله الفقيد وألهم آله وذويه وشعب الإمارات الصبر وحسن العزاء. إنا لله وإنا إليه راجعون». ونعت وزارة الخارجية السودانية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وتقدمت بأحر التعازي وصادق المواساة لدولة الإمارات حكومةً وشعباً في وفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد. ونوهت في بيان بعقود من الحكمة والقيادة الرشيدة حيث ساهم الرئيس الراحل في توحيد الأمة العربية في منعطفات كادت أن تعصف بالمنطقة، وكان نموذجاً متفرداً وقائداً محنكاً، وبرحيله تفقد الأمتين العربية والإسلامية والشعب الإماراتي الشقيق أحد القادة العظام الذين أرسوا دعائم الأمن والاستقرار في بلاده والعالم. وأضافت « في عهده ازدهرت العلاقات السودانية الإماراتية بشكل مطرد، وقد سار الشيخ خليفة على نفس خطى مؤسس الامارات والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في تطوير ونهضة الإمارات وبناء علاقات وطيدة مع محيطه العربي والإقليمي والدولي، متجاوزاً بالعلاقات الإطار السياسي إلى الإنساني، وامتدت أياديه في الخير والأعمال الإنسانية خارج الحدود من خلال المنظمات الخيرية وأعمال البر ومساعدة المحتاجين في معظم أنحاء العالم. رحم الله الشيخ خليفة بن زايد وأسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا .. إنا لله وإنا إليه راجعون». 

سوريا تنعى الفقيد العظيم
ونعى الرئيس السوري بشار الأسد، المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، وقال الرئيس السوري: «كان للفقيد عظيم الأثر في نهضة الإمارات العربية المتحدة والمكانة الكبيرة التي حققتها وسيبقى الشعب الإماراتي والشعوب العربية يذكرون مآثره وأياديه البيضاء على الدوام».

العراق: مسيرة ريادية
ونعى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، وكتب على حسابه في «تويتر»: «بكثير من الحزن وبالغ الأسى، تلقينا نبأ رحيل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة»، وأضاف: «نتقدم إلى قيادة دولة الإمارات وشعبها الكريم بأسمى آيات التعازي والمواساة، وكلنا ثقة أن المسيرة الريادية التي خطها الراحل الكبير مستمرة بجهود قيادة الدولة وشعبها». وقال الرئيس العراقي برهم صالح: «الشيخ خليفة بن زايد عُرف بحكمته وعطائه في سبيل وطنه والأمة العربية والإسلامية».

لبنان: تنكيس الإعلام 3 أيام
وأعلن لبنان الحداد الرسمي لمدة 3 أيام على وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وأصدر رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي مذكرة جاء فيها: «يُعلن الحداد الرسمي على فقيد الأمة العربية والعالم الإسلامي وصديق لبنان، المغفور له الشيخ خليفة بن زايد.. تُنكس الأعلام لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من تاريخه ولغاية الأحد، وعلى الإدارات والمؤسسات الرسمية والبلديات كافة تعديل البرامج العادية في محطات الإذاعة والتلفزيون بما يتوافق مع هذه المناسبة الأليمة. تغمد الله الفقيد الكبير بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته».
وقال ميقاتي لـ«سكاي نيوز عربية»: «الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كان ثمرة من ثمار الشجرة المثمرة، شجرة زايد، التي أعطت الكثير لدولة الإمارات.. هذه الثمرات ما تزال مجهودة وما تزال تعطي»، وأضاف:«الشيخ خليفة كان دائم العطاء.. الجميع يعترف بدور دولة الإمارات على الصعيد العربي والعالمي، وبالتالي هذا نتاج عن السياسة الحكيمة التي كان يتبعها الشيخ خليفة». وقال الرئيس اللبناني ميشال عون: « نفتقد بغياب الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيساً مدافعاً عن القضايا العربية العادلة، وأخاً صادقاً أحب لبنان وشعبه الذين بادلوه المحبة والوفاء».
من جهته، قال الرئيس السابق للحكومة اللبنانية، سعد الحريري، عبر حسابه على تويتر: «فقدت الأمة العربية  رجلاً من كبار رجالاتها رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان». وتابع: «لقد وقف الفقيد الكبير على رأس قيادة تابعت مسيرة التقدم والبناء والحداثة التي أطلقها مؤسس الدولة المغفور له  الشيخ زايد الذي سيبقى اسمه علامة فارقة في التاريخ العربي الحديث، نتقدم بأحر التعازي القلبية الى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد وإخوانه ومن الشعب الإماراتي الشقيق، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد فقيد الأمة برحمته ويسكنه فسيح الجنان. إنا لله وإنا إليه راجعون».
كما نعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه. وتقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بأسمى عبارات التعازي القلبية والمواساة الأخوية، لجميع آل نهيان الكرام وللحكومة والشعب الإماراتي. وتقرر إعلان الحداد وتنكيس الأعلام في دولة فلسطين اليوم السبت.

جيبوتي: امتداد لحكمة زايد
نعى فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيلي رئيس جيبوتي قائد الوطن وراعي مسيرته المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي انتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً. وقال على حسابه على موقع «تويتر»: «أتقدم بأحر التعازي إلى أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وأخي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حاكم أبوظبي، وشعب الإمارات الشقيق في هذا المصاب الجلل»، سائلاً المولى تعالى أن يتغمد الشيخ خليفة بن زايد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته فقد كان امتداداً لحكمة الشيخ زايد في هذه الدولة المباركة».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©