الأحد 2 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

حداد مايا «ملهمة التنس» في «بلد السامبا»

حداد مايا «ملهمة التنس» في «بلد السامبا»
15 أغسطس 2022 10:42

 
البرازيل (رويترز) 

قالت البرازيلية بياتريس حداد مايا، إنها تأمل في إلهام الأجيال الجديدة في البلد العاشق لكرة القدم لممارسة التنس، بعد دخولها قائمة أول 20 لاعبة في التصنيف العالمي للسيدات.
وانتهى حلم حداد مايا في بطولة كندا المفتوحة، بعد هزيمتها أمام سيمونا هاليب 6-3 و2-6 و6-3 في النهائي، لكن أدائها في تورونتو دفعها إلى المركز 16 في التصنيف العالمي.
وقالت حداد مايا، التي أصبحت هذا الأسبوع أول برازيلية تبلغ دور الثمانية في بطولة من فئة ألف نقطة، للصحفيين «لا يوجد الكثير من لاعبات التنس من أميركا الجنوبية بسبب قلة الفرص والبطولات هناك، تختلف طبيعة ممارسة التنس والثقافة العامة هناك، ليس من السهل على أي لاعبة برازيلية التطور بالشكل المطلوب في تنس المحترفات، ولكني أتمنى الآن أن أتمكن من مساعدة الأطفال على تحقيق أحلامهم والإيمان بقدراتهم، بعد دخولي قائمة أول 20 لاعبة يمكنهم أيضا أن يحققوا هذا الإنجاز».
وحقق لاعبون برازيليون نجاحات سابقة في عالم التنس، حيث فازت ماريا بوينو بالعديد من الألقاب في البطولات الأربع الكبرى للسيدات، قبل بداية عصر الاحتراف في ،1968 بينما فاز جوستافو كويرتن ببطولة فرنسا المفتوحة للرجال في ثلاث مناسبات، آخرها في 2001.
وارتدى الكثير من المشجعين في مباراة النهائي قميص منتخب البرازيل الأصفر الكناري الشهير، كما لفت نجاح حداد مايا انتباه أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه الذي أرسل لها رسالة دعم على انستجرام قبل المباراة.
وقالت حداد مايا إنها تشعر بالحب الجارف من عشاق الرياضة في بلدها، وأشادت بالمشجعين الذين خلقوا أجواء في المباراة النهائية شبيهة بمباريات كرة القدم.
وأضافت «أعتقد أن البرازيليين ليسوا معتادين على أجواء التشجيع في عالم التنس، كانوا يصرخون ويهتفون بصوت مرتفع، وكانوا يعتقدون أنهم في مباراة كرة قدم، سعدت بهذه الأجواء الطريفة، كان الجميع يرغب في منحي الطاقة والحماس».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©