أجرى مهندسو مركز محمد بن راشد للفضاء الاختبارات النهائية الأخيرة على القمر الاصطناعي «دي إم سات1»، الذي يعد أول قمر صناعي نانومتري بيئي لبلدية دبي، فيما يأتي ذلك استعداداً لإطلاقه في 20 مارس، ليصبح أول قمر اصطناعي نانومتري مخصص للأغراض البيئية تطلقه دبي، مزوداً أحدث تقنيات الرصد الفضائي البيئي في العالم.