أرشيف الكاتب

المفاهيم الموازية للتقدم والتطور

دولة المستقبل ليست الدولة العظمى القائمة على الغزو والهيمنة، بل الدولة المستقرة القائمة على الحق والإخاء والسلام

مسار التقدم

العلم هو النظرة إلى الطبيعة والقدرة على كشف قوانينها بعيداً عن الخرافة والأسطورة والوهم.. وأعداؤه الجهل والخوف النابعان من التقليد

بين التقدم والتطرف

يتم التعبير عن مفاهيم التقدم والتطور في مقابل التخلف والتوقف بصور أدبية مثل النور والظلمة، التفاؤل والتشاؤم، الماضي والمستقبل.. وربما الشرق والغرب. فالتقدم هو انتقال من الظلمة إلى النور. وهذا ما يدل عليه تاريخ البشرية ..

مفاهيم التقدم والتطور

التقدم تطور يصنعه البشر، وقد صنعه الغربيون، ويسعى إليه الشرقيون دون تقليد النموذج الغربي بالضرورة

أركون.. مفكر التحليل النظري

أركون عادى الجماعات الإسلامية واعتبرها نموذجاً للتخلف في القول والعمل، وربط نفسه بالفكر الغربي والتحليل النظري الخالص

العمران.. والعلوم والآداب

الآداب هي فنون القول التي تنشأ من اللغة، وتنقسم إلى نثر وشعر.. وهما صناعتان يتعلمهما الشعراء والكتاب

العمران والعلوم

وكما أن العمران طبيعي في البشر، كذلك العلم والتعليم في العمران البشري. وتزدهر العلوم بازدهار العمران وعظم الحضارة. وكثرة الشروح والمختصرات مضرة بالعلم والتعليم، مخلة بالتحصيل. لذلك ينقد ابن خلدون عصر الشروح والملخصات، أي عصر التدوين الثاني للموسوعات...

الصناعة والعمران العربي

تحتاج الصناعة إلى العلم، وتزدهر بازدهار العمران لكفاية حاجات الناس. ورسوخ الصناعة في الأمصار إنما هو رسوخ للحضارة. فالحضارة الحديثة في أساسها حضارة صناعية وليست زراعية ولا تجارية. وتتوقف الصناعة على السوق وحاجاته، أي على العرض والطلب. وانقضاء الصنائع...

المزيد