• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

عصام سالم

  • صحفي وإعلامي بارز عمل في جريدة الإتحاد
  • نال جائزة أفضل تغطية لدورة الخليج الخامسة عشرة بالرياض ولدورة الخليج السادسة عشرة بالكويت 2004.
  • قام بتغطية كأس العالم بإيطاليا 90 وكأس العالم بألمانيا 2006 ومونديال كرة اليد بالقاهرة 1999 وبطولة آسيا وبطول أمم أفريقيا ودورة الخليج.
  • معد ومقدم للبرامج الرياضية.
  • أصدر العديد من الكتب أبرزها كتاب مونديال الكرة الخليجية ، و المونديال اللآسيوي.
عصام سالم
 19-06-2017 

انسوا المركز الثالث!

كان بالإمكان أفضل مما كان في الجولة المونديالية الثامنة، وبدلاً من فوز(الأبيض) على تايلاند وإنعاش الأمل مجدداً في التنافس على المركز الثالث، سقط في فخ التعادل الذي أبقى الفارق بين الأبيض،
 12-06-2017 

النقاط التسع

أشعل فوز المنتخب الأسترالي على الأشقاء السعوديين المنافسة في المجموعة المونديالية الثانية، وخيّم الغموض على أجواء المجموعة التي كانت تنتظر اقتراب «الأخضر السعودي» جداً من مونديال روسيا لو عاد من سيدني
 05-06-2017 

«الملك» هو «الملك»

أبدع الكاتب السوري الشهير سعد الله ونوس في مسرحيته «الملك هو الملك» التي نالت شهرة واسعة، وتذكرتها بينما كنت أتابع ملحمة الريال في النهائي الأوروبي، والتي أدمع فيه «السيدة العجوزة» برباعية
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 29-05-2017 

وجبة آسيوية على السحور

ندخل الليلة أول أجواء كروية في الشهر الفضيل، بوجبة عيناوية أهلاوية قبل السحور، بلقاء الإياب بين العين والاستقلال الإيراني، ومواجهة الأهلي مع أهلي جدة، لتحديد أيهم يستحق أن يواصل المشوار نحو
 22-05-2017 

«أصحاب السعادة» أبطال بالثلاثة

لم يشأ نجوم الفريق الوحداوي «أصحاب السعادة» أن ينهوا الموسم الكروي، من دون أن يعانقوا أغلى الألقاب، بالفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة الذي حمل هذا الموسم لقب «كأس الخير»، بثلاثية
 15-05-2017 

باوزا ما بين ميسي وعموري!

من حقك أن تسأل، هل ينجح إدجاردو باوزا أول مدرب أرجنتيني لمنتخب الإمارات مع «عموري» ورفاقه، فيما فشل فيه مع ميسي ونجوم «التانجو»، حيث انتهت مهمة باوزا مع الأرجنتين نهاية غير
 08-05-2017 

ليلة هبوط «السماوي»!

أبداً ليس هذا هو «السماوي» الذي نعرفه، فالفريق الذي نال بطاقة أول الهابطين لدوري الدرجة الثانية، ليس هو الفريق نفسه الذي سبق أن «صال وجال»، واستحق أن يكون رقماً مهماً في
 01-05-2017 

«فخر الإمارات» من المحلية إلى العالمية

بخماسية «كاملة الدسم» اعتلى الفريق الجزراوي قمة الكرة الإماراتية، وتحوّل من لقب «فخر أبوظبي» إلى «فخر الإمارات»، بفوزه بلقب الدوري للمرة الثانية في تاريخه، ليصبح سفير الإمارات المعتمد والرسمي في مونديال
 24-04-2017 

من 28 سنة !

لم يخرج نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة عن المألوف، وانحاز لأهل الخبرة، «أصحاب السعادة» و«العميد» اللذان بات عليهما أن يرسما مشهد الختام للبطولة الأغلى، لتحديد من يستحق اللقب الأغلى
 17-04-2017 

«نقطة» في آخر السطر!

نقطة في آخر السطر تعني في اللغة نهاية الجملة، أما «نقطة» في آخر السطر الجزراوي، فإنها تعني النهاية السعيدة للمغامرة الجزراوية، في بطولة الدوري، حيث لم يتبق على تحوّل الفريق الجزراوي
 10-04-2017 

إلى اللقاء في 2026!

لست متشائماً بطبعي، لكن وضع المنتخب الذي أصابته حالة تلبك مونديالي، تفرض على الجميع التعامل مع الموقف بواقعية شديدة، أملاً في تصحيح الأوضاع.
ولو بقيت الأوضاع على ما هي عليه،
 03-04-2017 

الجيل الذهبي و«كابوس» المونديال!

ظل الإعلام الإماراتي، خلال السنوات الأخيرة، يتعامل مع الجيل الحالي لمنتخب الإمارات، على أنه «الجيل الذهبي» الذي سيحقق لكرة بلاده ما لم يحققه السابقون.
وجاءت تصفيات كأس العالم الحالية، لتؤكد
 27-03-2017 

حرب الأيام الستة !

تنتهي غداً الثلاثاء حرب الأيام الستة (الفترة ما بين الجولة السادسة والجولة السابعة في التصفيات المونديالية)، وبها تبوح التصفيات بمعظم أسرارها، لاسيما أن جولة الغد تنحاز للفرق المتصدرة التي ستلعب على
 13-03-2017 

مسألة وقت!

قطع الفريق الجزراوي، أكثر من 80% من مشوار فوزه بلقب الدوري، بتغلبه على الفريق العيناوي بهدفين للاشيء، فتخلص من أحد أهم منافسيه المباشرين، حيث اتسع الفارق بينه وبين العين إلى عشر
 06-03-2017 

واحد من أربعة!

إلى متى تمضي الفرق الإماراتية، في دوري أبطال آسيا، وفق قاعدة «واحد من أربعة»، فالجولة الثانية لدور المجموعات، لم تكن سوى نسخة مكررة من الجولة الأولى، حيث لم تشهد سوى فوز
صفحة 1 من 6