• الجمعة 27 جمادى الأولى 1438هـ - 24 فبراير 2017م

عصام سالم

  • صحفي وإعلامي بارز عمل في جريدة الإتحاد
  • نال جائزة أفضل تغطية لدورة الخليج الخامسة عشرة بالرياض ولدورة الخليج السادسة عشرة بالكويت 2004.
  • قام بتغطية كأس العالم بإيطاليا 90 وكأس العالم بألمانيا 2006 ومونديال كرة اليد بالقاهرة 1999 وبطولة آسيا وبطول أمم أفريقيا ودورة الخليج.
  • معد ومقدم للبرامج الرياضية.
  • أصدر العديد من الكتب أبرزها كتاب مونديال الكرة الخليجية ، و المونديال اللآسيوي.
عصام سالم
 20-02-2017 

السر الجزراوي!

انتهزت فرصة زيارة العاصمة الجميلة أبوظبي، لأتعرف من كثب على «السر الجزراوي» الذي وضع «فخر أبوظبي» على قمة الدوري، وبفارق كبير عن أقرب منافسيه، وبات المشهد يوحي بأن فوز الفريق بلقب
 13-02-2017 

السوبر زملكاوي والإبهار إماراتي

بات الحديث عن الإبهار الإماراتي في التنظيم معاداً ومكرراً، وكأنه تحصيل حاصل، ولدي قناعة كاملة بأن دولة الإمارات قادرة على تنظيم كبرى البطولات، حتى لو تم تكليفها بتلك المهمة قبل انطلاقها
 06-02-2017 

كلاسيكو العرب على أرض الذهب

ما إن ينفض سامر بطولة أمم أفريقيا، إلا وتتجه الأنظار صوب العاصمة أبوظبي، ترقباً لـ«كلاسيكو العرب» الذي تحتضنه أرض الذهب الإماراتية مساء يوم الجمعة المقبل، تكراراً لمشهد 15 أكتوبر عام 2015
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 30-01-2017 

ما بين مورينهو وزلاتكو!

خيط رفيع يربط ما بين تجربة البرتغالي جوزيه مورينهو مع الريال، وتجربة الكرواتي زلاتكو مع العين، فكلاهما حقق نجاحات محلية مشهودة، دون أن يعانق اللقب القاري، وكلاهما أنهى الموسم الأخير مع
 23-01-2017 

عرب أفريقيا ما بين اليأس والرجاء!

تتأرجح الطموحات والأحلام العربية في بطولة أمم أفريقيا ما بين اليأس والرجاء، وإذا كانت فرصة مصر وتونس والمغرب في التأهل إلى الدور الثاني تبدو كبيرة، فإن فرصة «محاربي الصحراء» الجزائريين محفوفة
 16-01-2017 

«أفريكانو 2017» والأميرة السمراء

دقت طبول الحرب الكروية في أفريقيا، بانطلاق النسخة رقم 31، في تاريخ أهم بطولة على صعيد الكرة السمراء، ويكفي أن الفائز بلقبها يضرب ثلاثة عصافير بحجر واحد: اعتلاء عرش القارة، والفوز
 09-01-2017 

زلزال ربع النهائي!

لم يكن ربع نهائي كأس رئيس الدولة، إلا بمثابة زلزال هز أرجاء المسابقة التي شهدت سقوط الكبار من الطابق الثامن، بعد أن سبقهم الأهلي، وسقط من دور الـ16 على يد الفريق
 02-01-2017 

2017 عام المونديال!

يهل علينا عام 2017، رافعاً شعار «لا صوت يعلو على صوت المونديال»، حيث يحسم العام تصفيات مونديال 2018، عندما تستأنف منافساتها يوم 23 مارس المقبل بالجولة الآسيوية السادسة التي تشهد تجدد
 26-12-2016 

وداعاً 2016

باتت الكرة الإماراتية على موعد مع إنجاز جديد كل عام، ففي العام الماضي نال المنتخب المركز الثالث في نهائيات أمم آسيا بأستراليا، وعلى صعيد الأندية تأهل «فرسان» الأهلي إلى النهائي الآسيوي
 19-12-2016 

«السماوي» في «القاع»!

لا خلاف أن الفريق العيناوي هو «الرابح الأكبر» في الجولة 12 لدوري الخليج العربي، بينما كان فريق بني ياس «الخاسر الأكبر»!.
ولو سألت أي عيناوي عن أقصى طموحاته قبل تلك
 12-12-2016 

«كلاسيكو» بدرجة مقبول!

نجح «كلاسيكو» الوحدة والعين بدرجة مقبول، قياساً بجو الإثارة والتشويق الذي سبق المباراة ورافقها معظم فتراتها، إلى أن انتهى بالتعادل الإيجابي، فنامت العاصمة هادئة.
وشخصياً أرى أن التعادل، في ظل
 05-12-2016 

«أيقونة آسيا»

ومن غير «عموري» يستحق أن يعتلي عرش النجومية في الكرة الآسيوية؟ فهو «ميسي القارة» و«أيقونة القارة» وصانع البهجة، سواء مع «الأبيض» الإماراتي، ومع «الزعيم» العيناوي.
وعندما تتوج العاصمة أبوظبي ابن
 28-11-2016 

لا تبكِ عيناوي!

جاءت الرياح الآسيوية بما لا تشتهي السفن العيناوية، وخسر «الزعيم» فرصة تاريخية لمعانقة اللقب للمرة الثانية في تاريخه، بعد أن فشل في رد اعتباره لخسارة الذهاب على الأقل، بل الأكثر من
 21-11-2016 

90 دقيقة أشغال شاقة!

تنتظر «الزعيم العيناوي» 90 دقيقة أشغال شاقة في نهائي «الشامبيونزليج الآسيوي» يوم السبت المقبل باستاد هزاع بن زايد، ومخطئ من يعتقد أن الطريق العيناوي نحو اللقب الغالي سيكون مفروشاً بالورود، قياساً
 14-11-2016 

مفترق طرق!

شاءت قرعة تصفيات المونديال، أن يجد «الأبيض» الإماراتي نفسه وجهاً لوجه مع «أسود الرافدين»، في ختام مبارياته في 2016، في لقاء حاسم، من شأنه أن يحدد بشكل كبير ملامح مشوار «الأبيض»
صفحة 1 من 4  

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا