عربي ودولي

«الهلال» توزع آلاف الحقائب والمستلزمات المدرسية في الخوخة

خلال توزيع المستلزمات المدرسية (وام)

خلال توزيع المستلزمات المدرسية (وام)

الخوخة (وام)

بدعم ومساندة من القوات المسلحة الإماراتية.. وزعت فرق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية آلاف الحقائب، إضافة إلى المستلزمات المدرسية على طلاب وطالبات مدارس مديرية الخوخة، الواقعة على الساحل الغربي لليمن، وذلك ضمن البرامج الإنسانية والإغاثية المقدمة من دولة الإمارات إلى الشعب اليمني الشقيق وجهودها المبذولة لدعم العملية التعليمية ومساعدة الطلاب على مواصلة التعليم والارتقاء بمخرجاته.

وجاءت الحقائب والمستلزمات المدرسية في وقت تعاني فيه معظم الأسر معوقات اقتصادية نتيجة الممارسات الإرهابية لمليشيات الحوثي الإيرانية والأوضاع الإنسانية الصعبة التي تمر بها اليمن.

وقال راشد الخاطري، ممثل «الهلال الأحمر» الإماراتية في الساحل الغربي لليمن في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام»، إن توزيع الحقائب والمستلزمات المدرسية على طلاب مدارس الخوخة يؤكد اهتمام دولة الإمارات بتحسين العملية التعليمية في اليمن، وذلك بتوجيهات مستمرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية وحرص سموه الدائم على تقديم المساعدات وإغاثة الأشقاء في اليمن.

وقال الخاطري: «تم اليوم (أمس) توزيع آلاف الحقائب المدرسية، إضافة إلى المستلزمات المدرسية على طلاب مدارس الخوخة، وذلك لتعزيز سير العملية التعليمية، وإعانة الطلاب على تخطي الظروف الصعبة التي يمرون بها نتيجة العدوان الحوثي الإيراني».

من جانبها، تقدمت أروى أحمد ناصر، مديرة مدرسة الخوخة بالشكر إلى دولة الإمارات ودول التحالف العربي على حضورهم وتقديم الدعم إلى مديرية الخوخة وتفقد احتياجات وأمور الطلاب وتوزيع الحقائب والمستلزمات المدرسية.

وقالت في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام»، إن الطلاب انتظموا في الدراسة بعد فترة انقطاع نتيجة الأحداث والظروف الصعبة التي يمر بها اليمن، حيث كان لدولة الإمارات دور كبير في انتظام الدراسة ودعم العملية التعليمية في مديرية الخوخة.

وتقوم القوات المسلحة الإماراتية بدور كبير دعماً لليمن الشقيق لتخليصه من المخطط الإيراني الإرهابي عبر ميليشيات الحوثي الانقلابية، حيث يتواكب التحرير مع العمليات الإنسانية الأساسية والضرورية لإغاثة الأشقاء ودعمهم على تجاوز الظرف العصيب الذي يمرون به، حيث يتصدر محور الأعمال الإنسانية والإغاثية الأولويات لإغاثة الأشقاء اليمنيين.

وبلغت قيمة المساعدات الإماراتية للجمهورية اليمنية في عامين ونصف العام بنحو 9.4 مليار درهم استحوذ قطاع التعليم على 142 مليوناً و200 ألف درهم.

ويشكل إعادة إعمار المدارس في اليمن رافداً أساسياً لإعادة العملية التعليمية، حيث قام «الهلال الأحمر» بنهاية عام 2017 بترميم 185 مدرسة في كل من محافظة عدن ولحج والضالع وتعز، إضافة إلى بناء 21 مظلة مدرسية موزعة على كافة مديريات عدن، وتوزيع 8500 كرسي مدرسي مزدوج و2424 جهاز كمبيوتر على مرحلتين، فضلاً عن تركيب 190 مكيف الهواء، بالإضافة إلى توفير 12 باصاً وسيارة نقل معدات، و1000 سبورة في محافظة لحج، و255 براد مياه للمدارس،كما تمت إعادة 5133 طالباً لرياض الأطفال، و138078 طالباً للتعليم الأساسي و26403 طلاب للتعليم الثانوي.