الاقتصادي

خصخصة محطة الفضاء الدولية «غير منطقي»

باريس (د ب أ)

انتقد مدير وكالة الفضاء الأوروبية يان فورنر، فكرة خصخصة محطة الفضاء الدولية، واصفاً ذلك بأنه «أمر غير منطقي»، وذلك في ظل خطط الولايات المتحدة لوقف تمويل المحطة عام 2025.
وقال فورنر في باريس «عمل محطة الفضاء بأكمله مكلف للغاية». ومن شأن مقترح الميزانية الذي طرحه البيت الأبيض مساء الاثنين إنهاء التمويل الأميركي، إضافة إلى احتمالية تسليم المختبر المداري لشركات خاصة.
ويشار إلى أن محطة الفضاء الدولية، التي تدور على ارتفاع نحو 400 كيلومتر فوق الأرض، تخضع لإدارة مشروع مشترك بين وكالات الفضاء الأميركية والروسية واليابانية والأوروبية.
وكان قد تم إطلاق أول مكون من المحطة عام 1998، وقد استمر البناء حتى توقف برنامج المكوك الفضائي الأميركي عام 2011.
وأشار فورنر إلى أن الشركاء ألزموا أنفسهم بتمويل محطة الفضاء فقط حتى عام 2024، مضيفاً أن مقترح البيت الأبيض يشير إلى استخدامها بعد ذلك.
وقال «يمكن للمرء أن يطرح السؤال بصورة عكسية، ويقول إن أميركا تدرس الآن استخدام المحطة لما بعد 2024».
وكانت واشنطن قد أوضحت أكثر من مرة أنها تريد أن ترى محطة الفضاء الدولية وهي تصبح ذات صبغة أكثر تجارية.
وقال فورنر، «لكن هذا الأمر سيتم دعمه بالتمويل العام لما بعد 2024، وهذا أمر مؤكد».