ألوان

العطل التقني لم يفسد فرحة فريق فيلم «وصلنا ولا بعدنا»

فريق عمل «وصلنا ولا بعدنا» قبل بدء العرض (تصوير عبدالعظيم شوكت)

فريق عمل «وصلنا ولا بعدنا» قبل بدء العرض (تصوير عبدالعظيم شوكت)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

جرعة الكوميديا الزائدة في الفيلم الإماراتي، «وصلنا ولا بعدنا»، أنست ما حدث مع حضور العرض الخاص للعمل، الذي أقيم في منارة السعديات مساء أمس الأول، حيث تأخر عرض الفيلم لأكثر من ساعة ونصف الساعة، بسبب عطل فني تقني في جهاز عرض الفيلم على الشاشة، فبمجرد أن بدأ الفيلم ولم يتعد 5 دقائق على عرضه، تفاجأ الجميع بأنه توقف بسبب عطل تقني، ما وضع فريق عمل الفيلم، وعلى رأسهم مخرجته الإماراتية عائشة الزعابي في موقف محرج، رغم أن فريق العمل لم يتعرض لمثل هذا العطل في السابق أثناء التحضير للعرض الخاص.

لفتة طيبة
وفي لفتة طيبة من جميع الحضور، سواء كانوا صناع سينما أو كتاباً أو إعلاميين، قرر أغلبهم انتظار إصلاح العطل التقني، دعماً لفريق عمل الفيلم ومخرجته الشابة عائشة الزعابي، خصوصاً أنه أول فيلم روائي طويل لها، وخلال انتظار الجميع في قاعة العرض بمنارة السعديات، خفف كل من الإعلامي رافد الحارثي الذي لعب دور مساعد مخرج في الفيلم، والإعلامي محمد الجنيبي الذي شارك في بطولته، الأجواء المتوترة بسبب العطل، وبدأ حديثهما بطريقة كوميدية مع الفنانة هيفاء حسين وزوجها حبيب غلوم، حول قرار هيفاء المفاجئ باعتزالها الفن، مؤكدة لهما أمام الحضور أنها لم تعتزل الفن نهائياً، ولكنها تنتظر العمل القوي والمناسب الذي تعود به إلى الشاشة مجدداً.

مغامرة عائلية
حضر العرض الخاص للفيلم إلى جانب أبطاله، نخبة كبيرة من صناع السينما الإماراتيين والفنانين، من بينهم: حبيب غلوم وهيفاء حسين وأحمد زين وعامر سالمين المري وسعيد سالمين المري وأحمد حسن أحمد ومحمد حسن أحمد ومسعود أمر الله وعبد الله بوهاجوس.
وتدور أحداث الفيلم حول عائلة إماراتية تخوض مغامرة تتخللها مواقف كوميدية مع زوجة ابنهم الأجنبية وابنتها بعد حضورهما إلى أبوظبي من لندن، لإنجاز البحث الأخير من رسالة ماجستير عن دولة الإمارات، وترافق العائلة الزوجة نحو جبل جيس في إمارة رأس الخيمة، ضمن سياق كوميدي مليء بالأحداث والمواقف الطريفة المليئة بالضحك، والفيلم من بطولة فاطمة الحوسني ومريم سلطان وأحمد عبد الرزاق وريم حمدان، ومحمد الجنيبي وكريستينا.

إحباط
رغم الإحباطات التي كانت تتعرض لها عائشة الزعابي، لكونها لا تزال في عمر صغير على تقديم فيلم روائي طويل، وأن أغلب الآراء التي جاءتها عندما قررت خوض هذه التجربة أن تستمر في تنفيذ الأفلام القصيرة، إلا أنها أوضحت أنها لم تستلم لهذه الإحباطات، بل دفعها ذلك أكثر على تنفيذ فيلم «وصلنا ولا بعدنا»، الذي من المقرر أن يعرض 22 فبراير الجاري بدور السينما الإماراتية والخليجية، وقالت: «الإبداع ليس له عمر، فرغم أنني لدي 4 أفلام قصيرة فقط، فإنني أحببت الخروج عن المألوف، وتنفيذ أول أفلامي الروائية الطويلة، طالما أن لدي الإمكانات التي تؤهلني إلى ذلك، وبمساعدة جميع فرق العمل، استطعت تحقيق هذا الحلم».

واقعية وعفوية
وعن تنفيذ عمل كوميدي بالدرجة الأولى، لفتت الزعابي إلى أنها في الأساس شخصية كوميدية تعشق الحياة وتحب المرح، لذلك أحبت أن تقدم في أول أفلامها الطويلة جرعة كوميدية خلال ساعة و20 دقيقة، هي مدة عرض الفيلم، لإسعاد الناس ورسم البسمة على وجوههم، من خلال قصة بسيطة، برع في تجسيدها أبطال الفيلم، سواء المخضرمين أمثال مريم سلطان وفاطمة الحوسني وأحمد عبد الرزاق أو الشباب مثل ريم حمدان ومحمد الجنيبي، لافتة إلى أن جميعهم قدموا كوميديا واقعية وعفوية هادفة. وبالنسبة لتصوير فيلم روائي طويل في فترة زمنية قصيرة قاربت الـ6 أيام، بررت ذلك بأن 95 % من تصوير مشاهد الفيلم في لوكيشن واحد، وهو رحلة العائلة بالحافلة من أبوظبي إلى رأس الخيمة، والمواقف الطريفة التي تحدث لهم خلال مغامرتهم، الأمر الذي ساعدنا في تنفيذ الفيلم بهذه السرعة.

الولد الشقي
من جهته، عبر محمد الجنيبي الذي يلعب دور الولد الشقي «راشد»، عن سعادته البالغة لمشاركته في بطولة هذا الفيلم رغم تردده وخوفه في البداية، إلا أنه وجد أن الدور قريب من شخصيته المرحة، وراق له أن يخوض تجربته الأولى في عالم الأفلام الروائية الطويلة بفيلم كوميدي، خصوصاً أن هذه النوعية من الأفلام هي الأقرب إلى قلب الجمهور.