الرياضي

«المدن المضيفة» في أحضان الإمارات السبع

 حمد بن محمد الشرقي يتوسط وفد جمهورية بنجلاديش (الصور من المصدر)

حمد بن محمد الشرقي يتوسط وفد جمهورية بنجلاديش (الصور من المصدر)

الفجيرة (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، في قصر سموه بالرميلة ظهر أمس، معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع رئيسة لجنة الإرث والمجتمع التابعة للجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص والوفد المشارك في الألعاب الإقليمية للأولمبياد من أصحاب الهمم من جمهورية بنجلاديش.
ورحب صاحب السمو حاكم الفجيرة بالوفد الرياضي، متمنياً لهم طيب الإقامة في الإمارة والتوفيق في بطولة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص التي تستضيفها العاصمة أبوظبي من 14 إلى 22 مارس.
واستمع سموه إلى شرح موجز حول أبرز الفعاليات التي ستنفذ في الأولمبياد الخاص والفرق المشاركة، متمنياً للفريق الزائر لإمارة الفجيرة طيب الإقامة.
من جانبها، أعربت معالي حصة عيسى بوحميد عن شكرها وتقديرها لصاحب السمو حاكم الفجيرة لاستقبال الوفد وتوجيهاته السديدة في دعم أصحاب الهمم.
حضر اللقاء، محمد سعيد الظنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة، وسالم الزحمي مدير مكتب ولي عهد الفجيرة، وسعيد السماحي رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص في الفجيرة وأعضاء اللجنة المنظمة والوفد الرياضي.
وانطلقت أمس فعاليات الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص بجولات «المدن المضيفة»، حيث تجوب وفود 32 دولة مشاركة الإمارات السبع في مختلف أنحاء الدولة، وتهدف اللجنة العليا المنظمة للحدث من وراء هذه الرحلات إلى تعريف الضيوف بثقافة وهوية شعب الإمارات، فضلاً عن عاداته وتقاليده.
ويقوم بتنفيذ البرنامج لجنة المجتمع وإرث الألعاب العالمية التابعة للجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص في أبوظبي، تحت إشراف وزارة تنمية المجتمع وبالشراكة مع المجالس التنفيذية في الحكومات المحلية في إمارات الدولة كافة، ويعد برنامج المدينة المضيفة عنصراً أساسياً في الترويج للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 في أبوظبي، وهو من البرامج المصاحبة لفعاليات الحدث.
وتستقبل الإمارات السبع على مدار 3 أيام وفوداً تابعة لـ 12 دولة من أصل 32 دولة مشاركة في الألعاب الإقليمية، لإشراكهم في مجموعة من الأنشطة المتنوعة الثقافية والترفيهية التي تشمل زيارات لمواقع سياحية في كل إمارة وورش عمل وجلسات نقاشية مع أفراد المجتمع المحلي عن مختلف التجارب؛ بهدف تعريف 202 رياضي مشارك من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية في الألعاب على العادات والتقاليد الإماراتية، ونشر ثقافة المشاركة والتفاعل المجتمعي في الأحداث الإنسانية، وخلق الوعي العام بدور أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في عملية تنمية المجتمع، وضرورة دمجهم مع أفراد وفئات المجتمع حول ريادة الإمارات باستضافتها للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 في أبوظبي الذي يعتبر الحدث الأكبر رياضياً في العالم لأصحاب الهمم.

الشعلة في ضيافة معالم أبوظبي

تجوب شوارع العاصمة أبوظبي اليوم، شعلة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص، وتنطلق رحلة الشعلة من جامع الشيخ زايد الكبير في الساعة السادسة و35 دقيقة صباحاً مروراً بموقع شركة أبوظبي الوطنية للبترول «أدنوك» بالكورنيش، وسيكون في انتظارها معالي سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للبترول، فيما سيحمل الشعلة في انطلاقتها الأولى ميشيل كوان البطل الأولمبي لخمس مرات، ويوجد في الحدث، كل من إسماعيل مطر نجم المنتخب الوطني لكرة القدم ونادي الوحدة، وعلي خصيف حارس مرمى الأبيض والجزيرة، وتمر الشعلة على فندق قصر الإمارات، قبل أن تتوقف عند متحف اللوفر بجزيرة السعديات، وتصل محمولة من جانب الرياضية السعودية رها المحرق، وبنت الإمارات بطل التزلج على الجليد زهرة لاري، وسوف يكون في انتظارها، سيف غباش مدير عام دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، حيث يرحب بالضيوف من خلال كلمة معهم يتحدث فيها عن أبوظبي وسعيها الدؤوب نحو دمج أصحاب الهمم في المجتمع بشكل سليم، ووفق أطر علمية ومجتمعية مدروسة. وتهدف رحلة الشعلة الأولمبية إلى تعريف العالم، وكذلك الوفود المشاركة بمعالم العاصمة، لا سيما أن الرسالة الأساسية هي دمج الرياضة في مختلف مناحي الحياة.?

المطروشي: مكانة مرموقة

أكد الدكتور سعيد سيف المطروشي، الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان، أن استضافة الإمارات لدورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص، تعزز دورها في نشر رسالة التسامح والمحبة من خلال الرياضة، وفي عام زايد، نرى امتداداً لرؤية المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في أن تكون الإمارات أرضاً للخير والعطاء تحتضن الجميع بلا استثناء.
وقال: هذه الاستضافة تؤكد المكانة المرموقة التي تتمتع بها الإمارات في مجال المسؤولية المجتمعية بكل ما تحمله من قيم ومعان سامية، ودعم المشاريع الإنسانية في مختلف الساحات الإقليمية والعالمية.
وأشاد المطروشي بدعم صاحب السمو الشيخ حميد راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، مؤكداً أن استضافة الإمارات للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 تتماشى مع رؤية الإمارات 2021 التي تؤكد ريادة الإمارات باستضافة الحدث كأول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأثنى المطروشي على دور وزارة تنمية المجتمع في نشر ثقافة المشاركة والتفاعل المجتمعي بين أفراد المجتمع في الأحداث الإنسانية، وخلق الوعي العام بدور أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في عملية التنمية الاجتماعية، ودعا الجهات المعنية كافة في عجمان إلى بذل المزيد من الجهد لتحقيق النتائج المشرفة في الاستضافة التي تعكس مكانة وتقدم الدولة ورقيها.