عربي ودولي

للمرة الثانية.. محكمة مصرية تغرّم ناصر الخليفي 400 مليون جنيه

القاهرة (مواقع إخبارية)

للمرة الثانية، قررت المحكمة الاقتصادية بمصر، تغريم رئيس مجلس إدارة مجموعة شركة «بي إن سبورت» الإعلامية، ناصر غانم عبدالله الخليفي، مبلغ 400 مليون جنيه مصري، لاتهامه باحتكار بث بطولات مباريات كرة القدم، بالمخالفة للقانون.
واتهم الخليفي ببث بطولات مباريات كرة القدم على نحو يخالف أحكام قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، وفقاً لبلاغ مقدم من جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.
وأحالت نيابة الشؤون المالية والتجارية، في وقت سابق، ناصر الخليفي، إلى محكمة جنح القاهرة الاقتصادية، بسبب مخالفته أحكام قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، عقب قيام «بي إن سبورت» بالسيطرة على البث الحي المباشر لعدة بطولات.
وتضمّنت البطولات التي احتكر بثها، كأس السوبر الإفريقي، والدوري الإنجليزي الممتاز، والدوري الإيطالي الممتاز، والدوري الإسباني الممتاز، ودوري أبطال أوروبا، وكأس الاتحاد الأوروبي، وكأس العالم للأندية، وكأس الأمم الإفريقية، وكأس الأمم الأوروبية، وكوبا أميركا، وكأس العالم لكرة القدم.
وبينت التحقيقات، أنه اشترط على عملاء شركته تحويل أجهزة استقبالهم من القمر الصناعي المصري «نايل سات» إلى القمر الصناعي القطري «سهيل سات»، وذلك لتمكينهم من التمتع بالباقات المشتركين عليها.
يذكر أن المحكمة الاقتصادية أصدرت حكماً مماثلاً في يناير الماضي، بتغريم الخليفي مبلغ 400 مليون جنيه، بعد ثبوت إدانته بمخالفة قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، وقيام شركته بإلزام المشتركين بشراء حق مشاهدة بطولات كرة القدم بشكل مجمع، رغم أن كل بطولة تعدّ منتجاً مستقلّاً عن الآخر، حيث قام بربط بيع البطولات الدورية بعضها ببعض، وكذلك ربط بيع البطولات الموسمية بالبطولات الدورية، وهو ما تسبب في تحميل المشتركين مبالغ إضافية.