عربي ودولي

مصر تدين ووفدها الأمني باقٍ في غزة

القاهرة، غزة (وكالات)

دانت مصر مساء أمس محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله خلال زيارته إلى قطاع غزة. وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان «إن مثل تلك العمليات الإرهابية الغاشمة التي تستهدف وأد أو إعاقة مسار عملية المصالحة الفلسطينية ستبوء بالفشل». وتابعت أن «مصر ستستمر في بذل جهودها الدؤوبة لتحقيق المصالحة، وتمكين الأشقاء الفلسطينيين من إدارة شؤون دولتهم وفق رؤية موحدة وشاملة تحقق تطلعات الشعب الفلسطيني».
ودان الوفد الأمني المصري الموجود في قطاع غزة، عملية التفجير، وأكد بقاءه في قطاع غزة واستمراره في الجهود التي يبذلها لإنهاء الانقسام وإتمام المصالحة.