دنيا

نجمات الدراما.. بطلات ماراثون رمضان

حياة الفهد في مشهد من «مع حصة قلم» (الصور من المصدر)

حياة الفهد في مشهد من «مع حصة قلم» (الصور من المصدر)

تامر عبدالحميد وسعيد ياسين (أبوظبي، القاهرة)

بعد فترة طويلة من التحضيرات والاختيارات ودخول بلاتوهات التصوير، بدأت مسابقة الدراما الأشهر الخاصة بـ «ماراثون رمضان»، التي تضم أكبر مجموعة من الأعمال الدرامية الإماراتية والخليجية والعربية، التي انتجت من قبل العديد من المحطات التلفزيونية، والتي تعرضها على شاشاتها في رمضان، لتنافس وبقوة في السباق الدرامي، الذي يشهد هذا العام حضوراً قوياً ومؤثراً لنجمات رمضان اللواتي يظهرن بشكل مختلف وجديد على الشاشة الفضية، حيث تنوعت أدوارهن بين الاجتماعي والكوميدي والتراثي.
أكثر من عمل درامي يلعب بطولته نخبة من أهم نجمات الدراما في دول الخليج والوطن العربي، فكل منهن سعت قدر الإمكان لأن تلعب دوراً مختلفاً وجديداً عما قدمته في السابق، حتى تشد انتباه المشاهد وتجذب اهتمامه، في ظل المنافسة الرمضانية الكبيرة التي تزخر بالكثير من الأعمال الدرامية ضخمة الإنتاج.

امرأة قاسية
اختارت الفنانة سعاد عبد الله في مسلسها الجديد «عبرة شارع» تجسيد شخصية امرأة قاسية يمكن وصفها بأنها امرأة ليس لديها إنسانية تجاه البعيد أو القريب منها، بمن فيهم أبنائها، كما أنها أنانية ولا تهتم إلا بنفسها وبمصلحتها، كما أن لديها أفكار غريبة، فهي ترى مثلاً أن الفن عار، وهو ما يجعلها ترفض أن تعمل ابنتها في هذا المجال، ويشارك سعاد في بطولته داود حسين وجمال الردهان وباسمة حمادة وفاطمة الصفي وأسامة المزيعل والعديد من الوجوه الشابة، وهو من تأليف د. حمد الرومي ومن إخراج منير الزعبي، ويناقش العمل العديد من القضايا الاجتماعية والإنسانية.

حماة وأم
وتظهر الفنانة هدى الخطيب في رمضان بشخصية مختلفة عن الأعمال التي قدمتها في السابق، حيث تلعب بطولة المسلسل الكوميدي «قلوب بيضاء»، وتجسد شخصية «أم ناصر» الحماة التي تقع في مشكلات دائمة بينها وبين زوجة ابنها «ناصر» الذي يلعب دوره الفنان حمد الكبيسي، كما تختلق مشادات بينها وبين ابنها بطريقة كوميدية خصوصاً أنها غير راضية عن زوجة ابنها.
وأوضحت الخطيب أن «أم ناصر» التي تقدمها في رمضان ليست شريرة، لكنها في النهاية «حماة» تغار على ابنها وفي الوقت نفسه لا تعجبها تصرفات زوجته الأمر الذي يخلق بينهم العديد من المشكلات لكن في قالب كوميدي، مشيرة إلى أن دور الحماة في الدراما ليس فيه جديد، إذ قدم مرات، ولكنها تعتمد على شخصيتها وحضورها وخبرتها الفنية لتأديته بطريقة مميزة.

مرض النسيان
وبعد أن حققت نجاحاً العام الماضي في مسلسل «رمانة»، الذي جسدت فيه شخصية «رمانة» السيدة التي أصبحت بين ليلة وضحاها ثرية، فتقرر التمتع بأموالها التي تملكها، ونتيجة لذلك تقع في العديد من المشاكل والمفارقات الكوميدية، قررت الفنانة القديرة حياة الفهد تغيير جلدها تماماً هذا العام من خلال تجسيدها شخصية «حصة» في المسلسل الرمضاني الجديد «مع حصة قلم»،حيث تلعب دور امرأة تنسى ما يدور حولها، أو ما تتعرض له، لذا تحتفظ بورقة وقلم لتدوين أبرز الأمور، وتتوالى الأحداث في إطار اجتماعي إنساني ينطوي على بعض الكوميديا، وهو من تأليف علي الدوحان، ويشارك فيه نخبة من النجوم، منهم زهرة الخرجي وباسم عبدالأمير ويعقوب عبدالله ومشاري البلام وحسين المهدي.
وأشارت الفهد إلى أن «حصة» تتعرَض إلى صدمات عدة في حياتها، تؤدي إلى تفاقم أزمتها، التي سرعان ما تتحول إلى مرض، لكنها تستطيع برمجة حياتها لتعيش بين الورقة والقلم، وعبر الأحداث تسقط في مشكلة تلو الأخرى حتى تصاب بمرض آخر، موضحة أيضاًَ أن «حصة» عانت كثيراً في حياتها من مشكلات الزواج والأبناء والمجتمع، وأزمات عدة، انعكست على استقرارها النفسي، لكنها في النهاية تقرر أن تتعايش مع الواقع. وأعدت الفهد هذه الشخصية التي تجسدها بمنزلة الواقع الذي يعيشه بعضهم بحيثيات النسيان، لكنها تعيش بواقع الورقة والقلم لتستمر حياتها، وتحاول معالجة مشكلة النسيان التي تلازمها في قالب اجتماعي إنساني.

طبيبة نفسية
وتلعب الفنانة هدى حسين بطولة مسلسل «عطر الروح» في دراما رمضان، مع نخبة من نجوم الدراما في الخليج العربي، وتجسد فيه حكاية طبيبة نفسية يتم إيقافها عن العمل مدة 20 عاماً، حتى تجد الفرصة للعودة والإشراف على علاج أحد الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، لتتشابك خطوط العمل في متاهة من العلاقات الإنسانية المتشابكة والتغيرات الحادة التي تطرأ على حياتها وأسرتها.
عقدة «نورة»
تخوض بثينة الرئيسي الماراثون الرمضاني، بعمل درامي جديد يحمل اسم «محطة انتظار» ويشاركها بطولته محمد المنصور وباسمة حمادة وأمل العوضي وفوز الشطي وهو من تأليف أنفال الدويسان وإخراج خالد جمال، وتدور قصة العمل حول بعض الاطروحات الاجتماعية المكتوبة بعناية وعمق مع ثراء في جميع الشخصيات التي ستجد نفسها في حالة من الصراع في «محطة انتظار» فإلى أين ستقودهم تلك المحطة؟! وتقدم فيه الرئيسي شخصية «نورة»، حيث تتعرض تلك الفتاة لعقدة بسبب أمر طرأ على حياتها وهي صغيرة، وسيتابع الجمهور كيف تتعايش مع هذه العقدة، وتتقبلها لتكمل حياتها على هذا المنوال.

دور كوميدي
تشارك الفنانة مروة محمد في رمضان هذا العام في بطولة مسلسل «قلوب بيضاء»، وهو عمل إماراتي سعودي مشترك يجمع بين الكوميديا والقضايا الاجتماعية، تدور أحداثه حول عائلتين هما «ناصر» و«عبدالله» وزوجاتهما «غزالة» و«درة» ومجموعة من الأصدقاء والأقارب، لتمتزج القصة بمشكلات عائلية واجتماعية يومية تقدم من أبطال المسلسل بطريقة كوميدية، إلـى جانب فقرة يومية حول تعلم الطبخ تجمع بين الطرافة التي تدخل البهجة والسرور والسعادة لقلوب المشاهدين، وتجسد فيه مروة شخصية «غزالة» زوجة «ناصر» التي تعاني العديد من المشكلات العائلية والزوجية خصوصاً مع عدم تقبل والدة زوجها لتصرفاتها، وأكدت مروة أن شخصية «غزالة» لم تقدمها في مسيرتها الفنية من قبل، الأمر الذي دفعها لخوض التجربة في عمل كوميدي خفيف، ومع مجموعة من أبرز نجوم الدراما الخليجية، موضحة أنها تحب هذه النوعية من الأعمال التي تقدم القضايا الاجتماعية في قالب كوميدي، يتقبله المشاهد بكل يسر، خصوصاً أن أغلب الأعمال التي قدمتها في السابق في السنوات الأخيرة غلب عليها الدراما والتراجيديا بشكل أكبر.
وتحضر البطولة النسائية في المسلسلات المصرية عبر ثمانية أعمال تعرض خلال دراما رمضان، ولا تقتصر على جيل من دون الآخر، ولا تعتمد هذه البطولات على قيام الفنانات بالأدوار الرئيسية فقط في داخل الأحداث، لكنها تمتد إلى مواضيع وقضايا نسائية خالصة.
ويأتي في مقدمة هذه المسلسلات «لدينا أقوال أخرى»، والذي كان يحمل عنوان «بني يوسف» بطولة يسرا، ونجلاء بدر، وقالت يسرا: إنها تجسد في أحداث المسلسل شخصية «قاضية» تعاني بعض المشاكل النفسية، إلى جانب معاناتها من فتح ملفات الماضي التي توقعها في الكثير من المشاكل مع بعض الشخصيات التي تسعى للسيطرة عليها، كما تقع في معاناة أخرى من خلال استغلال ابنها وابنتها للإيقاع بهما في بعض المشاكل للضغط عليها، وأشارت إلى أن شخصيتها المركبة في مسلسلها الجديد تعد الثانية التي تعاني مشاكل نفسية وتقوم بتجسيدها، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته من خلال مسلسل «فوق مستوى الشبهات» الذي قدمته في رمضان قبل الماضي.

«ضد مجهول»
وثاني هذه المسلسلات «ضد مجهول» من بطولة غادة عبد الرازق، وحنان مطاوع، وفراس سعيد، وتأليف أيمن سلامة، الذي قال إنه يعود للتعاون من خلال المسلسل الجديد مع غادة عبد الرازق بعدما تعاونا معاً من قبل في مسلسلي «مع سبق الإصرار»، و«حكاية حياة»، وأن أحداث المسلسل تدور في إطار درامي تشويقي، حيث تكتنف الأحداث الغموض.
وأشار إلى أن غادة تجسد شخصية موظفة بنك تنتمي للطبقة المتوسطة تدعى «ندى»، متزوجة ولديها ابنة، ولديها مشاكل مع زوجها بسبب ظروف عملها، وهو ما يجعله يطلقها، ويحرمها من ابنتها، وتزداد الأمور صعوبة عليها عندما تتعرض ابنتها للاغتصاب، وتحرر القضية ضد مجهول، لتبدأ والدتها رحلة شاقة ومثيرة في البحث عن المجرم.
وتواصل نيللي كريم حضورها مع البطولة النسائية من خلال مسلسل «اختفاء» الذي يشاركها بطولته هشام سليم، وبسمة، وإخراج أحمد مدحت، وتأليف شقيقه أيمن مدحت الذي قال إن أحداث المسلسل تدور حول دكتورة جامعية في روسيا، تعيش مع زوجها هناك، لكن فجأة وبدون مقدمات يختفي زوجها، لتبدأ رحلة البحث عنه، ويصل بها الأمر للعودة إلى مصر في إطار رحلة بحثها، لكن هذه الرحلة تفاجئها بالكثير من الأمور التي لم تكن على علم بها، حيث تخوض في إطار من التشويق والإثارة صراعات مع أقرب الناس إليها أثناء رحلة البحث.

«رسايل»
وتعود مي عز الدين بعد غياب عامين من خلال مسلسل «رسايل» الذي يشاركها بطولته خالد سليم، وعبدالرحمن أبو زهرة، وإخراج محمد سليمان عبدالملك الذي قال إن أحداث المسلسل تدور حول الأسر المصرية التي تنتمي للطبقة المتوسطة التي تعيش تحت خط الفقر وتعاني كثيراً، وأشار إلى أن مي تجسد في الأحداث شخصية فتاة تستمع إلى رسائل، وكأنها تفكر مع نفسها بصوت، وتحلم هذه الفتاة بأشياء تتحقق كما حلمت بها، ومنها أحلام تخص أقاربها وجيرانها، وبينها حلم شاهدت فيه والدها يعاني مرضاً ويذهب للعلاج منه دون أن يخبرها.
وتخوض زينة تجربة البطولة من خلال مسلسل «ممنوع الاقتراب أو التصوير» أمام فتحي عبدالوهاب، وتجسد فيه شخصية فتاة تنزح إلى القاهرة وتقيم في فندق في وسط المدينة، وتتعرف على شاب وتتزوجه، ولكنه يقتل في ظروف غامضة، ومع الأيام تصبح فنانة مشهورة، ثم فجأة يفتح التحقيق مجدداً في قضية مقتل زوجها السابق بعدما تكون تزوجت شخصا آخر كان يعمل في الفندق الذي أقامت فيه في بدايتها الفنية.

بثينة الرئيسي: «نورة» شخصية جديدة
أكدت بثينة الرئيسي أن «نورة» شخصية مختلفة عما قدمته سابقاً، ليس على صعيد الشكل فقط، بل المضمون، موضحة أن هناك أدوار تستفز الفنان بتركيبتها النفسية المختلفة عن السائد، ما يحمسه ليقبل الدور ويمضي في تحد جديد، لذلك فإن «نورة» هي التحدي الجديد لها هذا العام.

هدى الغانم.. شقيقة الماجدي بن ظاهر
تجسد الفنانة هدى الغانم شخصية «عفرة» شقيقة الشاعر «الماجدي بن ظاهر» ضمن أحداث المسلسل الإماراتي الذي يحمل الاسم نفسه، ويشاركها بطولته جاسم الخراز وسلطان النيادي وبلال عبد الله. ويتناول العمل سيرة « الماجدي بن ظاهر» الذي كان أحد وجود الثقافية البازرة، وصدر له ديوانان شعريان هما «ابن ظاهر» عام 1963 و«الجواهر في شعر ابن الظاهر» عام 1967.

«آهو ده اللي صار»
تقوم روبي بأول بطولة تلفزيونية لها من خلال «آهو ده اللي صار» أمام سوسن بدر، ومحمد فراج، وتدور أحداثه في إطار درامي حول المعاناة التي تقابلها المرأة الصعيدية، واختلاف الأفكار والعادات والتقاليد، وغيرها من القضايا الاجتماعية التي تخص المرأة.
وتواصل هيفاء وهبي ظهورها من خلال مسلسل «لعنة كارما» أمام شيرين، وإيناس كامل، ونبيل عيسى، وباسل الزارو، وتجسد هيفاء فيه شخصية فتاة تضطرها الظروف للتورط مع مجموعة من الخارجين على القانون، وتحاول جاهدة أن تخرج من هذه الورطة. وتجسد دينا الشربيني في تجربتها الأولى مع البطولة المطلقة في مسلسل «مليكة» الذي كان يحمل عنوان «المعجزة» شخصية زوجة تصاب بصدمة كبيرة بعد وقوع حادث أليم لزوجها يؤثر على حياتهما الزوجية، ويؤرق حياة الزوجة إلى أبعد الحدود، ويشاركها البطولة مصطفى فهمي، وندى بسيوني، وصفاء الطوخي، وإخراج شريف إسماعيل.