صحيفة الاتحاد

الرياضي

الجزيرة ينطلق في «الآسيوية» بـ «السرعة الثلاثية»

فرحة لاعبي الجزيرة بهدف مبخوت (تصوير عادل النعيمي)

فرحة لاعبي الجزيرة بهدف مبخوت (تصوير عادل النعيمي)

مصطفى الديب (أبوظبي)

حقق الجزيرة فوزاً مهماً على الغرافة القطري 3 - 2 مساء أمس، في مستهل مبارياته بدوري أبطال آسيا، وحصد «فخر أبوظبي» أول ثلاث نقاط، في مشواره بالمجموعة الأولى، التي تضم أهلي جدة السعودي وتراكتور الإيراني.
ونجح «فخر أبوظبي» في ضربة البداية بالسرعة الثلاثية، من خلال أداء رائع سيطر على مجريات اللقاء بشكل عام، خاصة الشوط الثاني الذي شهد هيمنة تامة للاعبي ممثل الإمارات على أرجاء الملعب كافة.
سجل أهداف الجزيرة رومارينيو في الدقيقة العاشرة، وعلي مبخوت في الدقيقة 26، وأحمد العطاس في الدقيقة 68، فيما سجل هدفي الغرافة مهدي تريمي في الدقيقة 11 وشنايدر في الدقيقة 71.
جاءت البداية قوية وحماسية، ولم يحتج الفريقان لفترة «جس نبض»، حيث بدأت السخونة مبكراً للغاية من خلال التوغلات في قلب دفاع الفريقين داخل منطقتي الجزاء، وتألق علي خصيف في الدقائق الأولى، حيث أبعد عرضية خطيرة في الدقيقة الخامسة، قبل الوصول إلى مهاجم الغرافة مهدي تريمي.
وبدأ الجزيرة بتشكيلة مختلفة في الخط الخلفي، حيث لعب محمد العطاس في قلب الدفاع بجوار العُماني محمد المسلمي، وهو المركز الذي يلعب فيه للمرة الأولى، في ظل غياب مسلم فايز ومحمد عايض وفارس جمعة.
ولعب «فخر أبوظبي» بطريقته المعتادة 4 - 2 - 1- 3 بوجود الرباعي خليفة الحمادي ومحمد العطاس ومحمد المسلمي وسالم راشد في الخط الخلفي، وأمامهم الثنائي محمد جمال ويعقوب الحوسني، ثم صانع الألعاب مبارك بوصوفة، وأخيراً الثلاثي الهجومي رومارينيو وأحمد العطاس وعلي مبخوت، وتبادل مبارك بوصوفة المراكز مع الثنائي محمد جمال والحوسني في أوقات كثيرة، بهدف السقوط لاستلام الكرة من الخلف بسبب الرقابة اللصيقة التي فرضها عليه لاعبو الغرافة.
في الجهة الأخرى لعب المنافس على الضغط الهجومي، من خلال تنفيذ الكرة السريعة، والضغط على حامل الكرة في وسط الملعب والخط الخلفي للجزيرة، الأمر الذي شكل بعض الخطورة على مرمى علي خصيف.
وشهدت الدقيقة العاشرة الهدف الأول لـ «فخر أبوظبي» بقدم البرازيلي رومارينيو الذي عكس من الجهة اليمنى، سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى الغرافة، لتعلن عن الفرحة الأولى لممثل الإمارات، ورد مهدي تريمي سريعا بهدف التعادل من مرتدة سريعة سددها أرضية على يمين علي خصيف، في ظل غياب الرقابة من ثنائي الدفاع محمد المسلمي ومحمد العطاس، بعد التعادل سيطر الجزيرة على مجريات الأمور، واعتمد الفريق القطري على الهجمات المرتدة مستغلاً سرعة تريمي وخبرة الهولندي شنايدر.
وأهدر علي مبخوت والعطاس فرصتين أمام مرمى الغرافة، حتى سجل مبخوت الهدف الثاني في الدقيقة 26، بعد تمريرة بينية من المخضرم مبارك بوصوفة من وسط الملعب، انفرد على أثرها بالحارس قاسم برهان، ثم أودعها المرمى، معلناً عن الفرحة الثانية لجماهير «فخر أبوظبي» ليترجم سيطرة الفريق على مجريات اللقاء، بعد الدقائق العشر الأولى.
وواصل الجزيرة تهديد المرمى، وأهدر أحمد العطاس فرصة مؤكدة بعد «بينية» محمد جمال، سددها قوية رائعة حولها حارس الغرافة إلى ركنية، وأخرى أبعدها الدفاع من داخل المنطقة، وأصبحت السيطرة للجزيرة بشكل شبه تام على مجريات اللقاء، حتى نهاية الشوط الأول بتقدم «فخر أبوظبي» بهدفين مقابل هدف.
انطلق الشوط الثاني ببداية هجومية من الجزيرة، بغية تسجيل الهدف الثالث، وسنحت لعلي مبخوت فرصة حقيقية في الدقيقة 46 داخل المنطقة، سددها في الدفاع، ثم عاود مبخوت وبوصوفة المحاولة في الدقيقة 52، وسدد بوصوفة قوية مرت بجوار القائم الأيمن للغرافة.
وسيطر «فخر أبوظبي» على مجريات اللقاء بشكل تام، في حين اعتمد الغرافة على الهجوم المرتد، وواصل مبخوت هواية إهدار الفرص، بإضاعة انفراد تام في الدقيقة 59، من تمريرة بينية رائعة من أحمد العطاس، سددها مبخوت دون أن تصل إلى المرمى.
وتواصلت سيطرة ممثل كرة الإمارات بشكل رائع على الأمور، من خلال التمرير السريع و«تيكي تاكا» خط المقدمة بين الثلاثي مبخوت وبوصوفة ورومارينيو، وأهدر بوصوفة فرصة جديدة للتسجيل في الدقيقة 65، عندما سدد قوية ارتطمت في الدفاع، وخرجت إلى ركنية.
ولعب ثنائي الوسط محمد جمال ويعقوب الحوسني دوراً مهماً في قطع الكرات وإنهاء هجمات الغرافة، قبل البداية في وسط الملعب، الأمر الذي أعطى الأفضلية التامة للجزيرة على منطقة المناورات.
على الجهة الأخرى، حاول الغرافة الاعتماد على الهجمات المرتدة، وخبرة الهولندي شنايدر في تنفيذ الكرات الثابتة، وكاد أن ينجح في واحدة منها، بعد أن تصدى القائم الأيمن لتسديدته في الدقيقة 67.
ورد أحمد العطاس سريعاً بهدف ثالث لـ «فخر أبوظبي» من تسديدة رائعة، استغل خلالها خروج الحارس، وسدد من مسافة بعيدة سكنت شباك قاسم برهان، لتعلن تعزيز النتيجة بهدف ثالث، وتأكيد الفوز المستحق لممثل كرة الإمارات، وقلص الهولندي شنايدر النتيجة بهدف ثانٍ للغرافة في الدقيقة 71 من متابعة لتسديدة ارتدت من القائم الأيمن لـ«فخر أبوظبي».
وحاول الغرافة تعديل النتيجة، من خلال الضغط الهجومي في الدقائق الأخيرة، إلا أن صلابة دفاع الجزيرة كانت بالمرصاد، وألغى الحكم هدفاً صحيحاً أحرزه مبخوت في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع بداعي التسلل، لينتهي اللقاء بفوز مستحق لممثل كرة الإمارات.