صحيفة الاتحاد

ثقافة

وفاة الأديبة اللبنانية إميلي نصرالله

توفيت الكاتبة اللبنانية إميلي نصرالله عن عمر يناهز 87 عاما، على ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اليوم الأربعاء.
وقد صدر كتابها الأخير خلال الأسبوع الحالي وهو بعنوان "الزمن الجميل" ويشكل رحلة في لبنان الخمسينات.
خاضت إميلي نصرالله، المولودة في السادس من يوليو العام 1931 في الكفير في جنوب لبنان، غمار الصحافة بداية قبل أن تنتقل إلى الأدب.
وألفت الرواية والقصة والسيرة وتخصصت كذلك في أدب الأطفال. وقد نالت في هذا المجال جائزة "ايبي" العريقة لأدب الأطفال عن روايتها "يوميات هر" سنة 1998.
أصدرت نصرالله، التي تابعت دراستها في الجامعة الأميركية في بيروت، روايتها الأولى عام 1962 وكانت بعنوان "طيور أيلول" ولقيت استحسانا ونالت جوائز عدة.
من مؤلفاتها الأخرى: "شجرة الدفلى" و"الرهينة" و"تلك الذكريات" و"الجمر الغافي" وكلها روايات.
ومن كتبها في أدب الأطفال: "الباهرة" و"شادي الصغير" فضلا عن "جزيرة الوهم" و"على بساط الثلج".
وقد ترجمت أعمالها إلى لغات عدة ونالت جوائز عدة من بينها: جائزة الشاعر اللبناني سعيد عقل سنة 2002 عن "رياح جنوبية".
وقد قلدتها السلطات اللبنانية العام 2018 وسام "الأرز" من رتبة "كومندور" تقديرا لعطاءاتها الأدبية.
أما في مجال القصة القصيرة، فكتبت: "روت لي الأيام" و"الينبوع" و"المرأة في 17 قصة" و"خبزنا اليومي" و"لحظات الرحيل" و"الليالي الغجرية"  و"الطاحونة الضائعة" و"أوراق منسية" و"أسود وأبيض" و"رياض جنوبية".
كما ألفت "نساء رائدات من الشرق والغرب" (6 أجزاء).