صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

القمزي: دبي لن تتنازل عن صدارة العالم في تجارة الذهب

القمزي وعنان فخر الدين خلال افتتاح متجري ميكيموتو وفابرجيه التابعين لمجوهرات داماس (من المصدر)

القمزي وعنان فخر الدين خلال افتتاح متجري ميكيموتو وفابرجيه التابعين لمجوهرات داماس (من المصدر)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أكد سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، أن الإمارة لن تتنازل عن صدارة مدن العالم في استقطاب تجارة الذهب، مشيراً إلى أن توسعات العلامات التجارية العالمية في قطاع الذهب والمجوهرات في دبي تؤكد المكانة العالمية للإمارة في هذا القطاع وتصدرها كوجهة رئيسية للعلامات التجارية في كافة القطاعات.
وأوضح القمزي، خلال افتتاحه أمس متجري ميكيموتو وفابرجيه التابعين لمجوهرات داماس، في التوسعة الجديدة لـ«دبي مول»، أن دبي تعد من بين أكبر مدن العالم استقطاباً للعلامات التجارية العالمية التي تسعى للوجود في هذا السوق والاستفادة من الفرص التي توفرها لهذه العلامات، مؤكداً حرص دبي على تسهيل عمل هذه العلامات وإزالة جميع العوائق أمامها للمحافظة على النمو.
وأكد أن افتتاح العلامات الجديدة في قطاع الذهب والمجوهرات يؤكد أن دبي كانت ومازالت وجهة رئيسة للعلامات العالمية في هذا القطاع، مشدداً على أن دبي لن تتنازل على تصدرها مدن العالم في استقطاب تجارة الذهب وكذلك على لقبها كمدينة للذهب.
ولفت إلى أن إضافة جواهر داماس لعلامتين تجاريتين مشهورتين عالمياً إلى محفظة قطاع تجارة التجزئة الحيوي في إمارة دبي، يؤكد تزايد عدد العلامات التجارية العالمية المتميزة في دبي، المكانة التي تتمتع بها المدينة كوجهة مثالية عالمية للتسوق ومركز تجاري لمزاولة الأعمال من مختلف القطاعات.
من جهته، أكد عنان فخر الدين، الرئيس التنفيذي لـمجوهرات داماس، أن سوق الذهب والمجوهرات في دولة الإمارات مازال يشكل أحد أكبر الأسواق بالنسبة للشركة بنسبة تزيد على 65%، مشيراً إلى أن السوق يمر بمرحلة تحول مرت فيها أغلب الأسواق العالمية، وهي التحول من مرحلة سوق ناشئ إلى سوق متطور بشكل كبير. ولفت إلى أن المرحلة تعتبر مرحلة طبيعية ترافقت مع تطبيق القيمة المضافة، مؤكداً قدرة السوق على استيعابها لأنها ليست جديدة وتطبق في مختلف دول العالم، مضيفاً: إننا مقبلون على مواسم سيرتفع فيها الإقبال على القطاع، ولذلك ستكون هذه المرحلة مؤقتة وسرعان ما تنتهي.
وأوضح في تصريحات صحفية أمس: «إن ضريبة القيمة المضافة أثرت على تجارة الجملة بشكل أكبر منها على تجارة التجزئة، كما كان لها تأثير على الذهب من عيار 22 قيراطاً بشكل أكبر من غيره»، مشيراً إلى أن داماس إلى الآن استوعبت ضريبة القيمة المضافة على الذهب بمختلف أنواعه ولم تقم برفع الأسعار، فيما ارتفعت أسعار الألماس فقط بعد تطبيق المضافة.
وأشار فخر الدين إلى أن: «الافتتاح يعكس قناعتنا بالسوق المحلي، فبالنسبة لداماس هو السوق الأهم، إذ إن 65% من دخل داماس داخل الإمارات، و40% لدبي وحدها، وعدد المتاجر في الإمارات بلغ 140 متجراً من ضمن 225، والتركيز القادم سيكون أكثر على مجالين، الأول هو التوسع في المملكة العربية السعودية، بعد أن وصلنا إلى 32 فرعاً هناك، أما في الإمارات فيكون من خلال اقتناص الفرص للوجود في المناطق التي يكون فيها تركيز على المستهلكين ذوي القدرة الشرائية العالية، وعلى نوعية وتجربة المستهلك».
وكشف عن اعتزام الشركة الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في الانتقال بصناعة الذهب إلى مرحلة جديدة أكثر تطوراً، خاصة على صعيد تجربة المستهلك، مشيراً إلى أن الشركة تعمل بالتعاون مع استشاريين على وضع تصور مستقبلي لمتاجر داماس في 2025 في ظل التكنولوجيا المتطورة، لافتاً إلى أنه في نهاية العام الجاري سيتم الكشف عن أول نموذج في دبي مول يعطي لمحة عن طبيعة متاجر ومحال داماس المستقبلية والتي تعتمد بشكل أساسي على التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.