صحيفة الاتحاد

رأي الناس

وطني

وما أدراك ما الوطن!...
الوطن.. هو الجزء الذي لا يتجزأ من البشر.. وعنصرٌ ثمين.. لأنه الملجأ الذي ترعرعَ فيه الإنسان..
وتلك البقعة التي تربى على تربتها.. وأشجارها.. وبحارها.. وتعلم فيها.. ونما.. وازدهر..
الوطن.. هو الأنشودة التي يلحنها الشعب.. في سبيل الذود عنه..
ولن توفي عباراتي حق الوطن.. لأنني بكل فخر.. أنتمي إلى وطنٌ لا يشبههُ أي وطن!.. وطنٌ يحمل اسم (زايد).. من جذوره وحتى أوراقه..
وطنٌ بُنِيَ على الاتحاد.. والتضامن.. والإخاء.. والتعاون.. والقوة لا التفرقة!..
وطنٌ أنبت في شعبهِ.. الشهامة والكرم والمحبة.. لكل من سكنه من قريبٍ أو بعيد.. مقيمٍ أو سائح..
التسامح.. والألفة.. والعطاء.. والوفاء..
كلها كانت من سمات باني الدار..
وأثمرت في جينات الشعب..
كيف لي أن أعبر؟!...
تعجز العبارات والكلمات..
عن التعبير.. لأنها تقف احتراماً لهذا الوطن!..
نحن أسعد شعب؟! على نهج زايد.. وخطى خليفة.. وعلى مرسى المحمدين..
فلم لا نكون أسعد شعب!..
أسأل الله دائماً..
بأن يحفظ دولة الإمارات العربية المتحدة وحكامها وشعبها من كل شر..
وأن يديم نعمة الأمن والأمان..
الإمارات...
وما أدراك ما الإمارات!...
خولة الخنجري