صحيفة الاتحاد

أخيرة

إنقاذ 8 مراهقين تايلانديين من الكهف

 تم إنقاذ أربعة تلاميذ آخرين من الكهف المغمور بالمياه في شمال تايلاند بواسطة فريق من خبراء الغوص الدوليين، اليوم الاثنين، ليصل إجمالي عدد المراهقين الذين تم إنقاذهم بعد يومين إلى ثمانية.

وقال نارونجساك أوسوتاناكورن قائد مهمة البحث والإنقاذ للصحفيين "تم إرسال أربعة أشخاص آخرين إلى المستشفى. جميعهم سالمون وبصحة جيدة".

وتابع نارنجساك عن المهمة الخطيرة لتحرير 12 عضوا في فريق كرة قدم للشباب ومدربهم "الخبر السار هو أن عملية اليوم استغرقت تسع ساعات أي أقل بساعتين من أمس".

وأرجع القائد السرعة التي تمت بها العملية اليوم إلى الخبرة المكتسبة على مدار المهمة وإلى نشر المزيد من الضباط، الذين بلغ عددهم الآن أكثر من 100.

وقال نارونجساك إنه سيتم انقاذ الخمسة المتبقين من الفريق غدا الثلاثاء.

وأضاف "نخطط باستمرار للقيام بذلك بشكل أفضل وأسرع وأكثر أمنا".

وشوهدت سيارات اسعاف ومروحيات تقل أربعة أفراد من الفريق واحدا تلو الآخر إلى المستشفى في وقت متأخر مساء اليوم.

وتم إنقاذ أربعة صبية أمس الأحد ويتم علاجهم في المستشفى. ولا يزال المدرب 25 عامًا في الداخل.

وحوصر فريق كرة القدم، المكون من 12 لاعبا تتراوح أعمارهم بين 11 و 16 عاما ومدربهم، داخل الكهف منذ أن أعاقت الفيضانات خروجهم منه في 23 يونيو.

يشار إلى أن تايلاند حاليا في منتصف الموسم المطير والذي يشهد هطول الأمطار الغزيرة لساعات يوما بعد يوم في الغالب.

وغمرت المياه أجزاء من الكهف مؤخرا بشكل كامل.

ويستغرق الطريق الذي يبلغ طوله 4 كيلومترات من المغارة الصخرية التي حوصر بها الفريق إلى مخرج الكهف ما يتراوح بين خمس وست ساعات حتى من الغواصين المحترفين.