صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تواصل عمليات الشراء يدعم الأسهم المحلية

حاتم فاروق (أبوظبي)

تصاعدت وتيرة الأداء الإيجابي للأسهم المحلية بفعل عمليات شراء طالت مختلف الأسهم الصغيرة والقيادية في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، وسط حالة من التفاؤل سادت أوساط المستثمرين أدت إلى ارتفاع مستوى السيولة بفعل دخول المستثمرين الأفراد والمؤسسات للاستفادة من فرص النمو التي تمتلكها الأسواق المحلية خلال الفترة المقبلة، بعدما نجح عدد من الشركات المدرجة في التخلص من ديونها وإعادة هيكلة رأسمالها.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة تداولات أمس، أكثر من 768 مليون درهم، بعدما تعاملوا على 516 مليون سهم، من خلال تنفيذ 7727 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 62 شركة مدرجة، ارتفع منها 35 سهم، فيما تراجعت أسعار 19 سهما، وظلت أسعار 8 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات أمس، على ارتفاع بلغت نسبته 0.96% ليغلق عند مستوى 4514 نقطة، بعدما تعامل المستثمرون على 191.6 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ 768 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2255 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 28 شركة مدرجة، ارتفع منها 15 سهماً، فيما تراجعت أسعار 10 أسهم، وظلت أسعار 3 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
أما مؤشر سوق دبي المالي، فقد واصل أداءه الإيجابي مسجلاً ارتفاعاً بنسبه 0.8% ليغلق عند مستوى 3637 نقطة، بعدما تعامل المستثمرون على 324.5 مليون سهم، بقيمة إجمالية تجاوزت الـ 463 مليون درهم، من خلال تنفيذ 5472 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 34 شركة مدرجة، ارتفع منها 20 سهماً، فيما تراجعت أسعار 9 أسهم، وظلت أسعار 5 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية، قال محمد النجار، مدير التداول في شركة «دلما» للوساطة المالية، إن سيولة الأسواق خلال جلسة أمس توزعت على مختلف الأسهم المدرجة دون التركز على أسهم منتقاة، وهو ما يشير بوضوح إلى الدخول الاستثماري وليس المضاربي على سهم معين، مؤكداً أن حالة التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين خلال الجلسة ساهمت بشكل كبير في دعم حركة السيولة وارتفاع أحجام التداولات بالتزامن مع بدء الإعلان عن نتائج الشركات المدرجة خلال الربع الثالث من العام الجاري.
وأضاف النجار أن التنوع في أحجام وقيم التداول مؤشر مهم للتحرك الإيجابي للمؤشرات المحلية خلال الجلسات المقبلة، مؤكداً أن الأسواق تمتلك الكثير من فرص النمو خلال الفترة المقبلة، متوقعاً استمرار زخم السيولة الاستثمارية بالأسواق خلال باقي جلسات الأسبوع في ظل التوقعات الإيجابية لنتائج الشركات بالربع الثالث من العام الجاري.
من جانبه، قال عبدالهادي السعدي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة «بيت الوساطة للأوراق المالية»: «شهدت الفترة الماضية عمليات إعادة هيكلة لبعض الشركات، حيث تمت إزالة جانب من الخسائر في ميزانياتها، إضافة إلى إعادة هيكلة الإدارات ومجالس الإدارات والتفاوض مع البنوك لإعادة جدولة المستحقات وغيرها، وهي أمور إيجابية لهذه الشركات التي ستكون أقدر خلال الفترة المقبلة على العودة إلى تحقيق الأرباح». وأكد عبدالهادي أن إعادة هيكلة هذه الشركات أدى إلى ظهور ما يمكن اعتباره بـ«شركات جديدة» نجحت في التخلص من أعبائها المالية، واستطاعت توحيد التزاماتها تجاه البنوك والدائنين، وهو ما يجعلها مناسبة الآن لدخول المستثمرين إليها، لأنها أصبحت قادرة على التخطيط بفاعلية أكبر لمشاريعها ومواكبة خطط النمو المستقبلية.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «دانة غاز» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، مسجلاً 67.2 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 54.3 مليون درهم، ليغلق عند مستوى قياسي إلى 0.81 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق.
أما سوق دبي المالي، فقد شهد نشاطاً على سهم «الاتحاد العقارية» مع نهاية الجلسة ليتصدر الأسهم النشطة بالكمية محققاً 46.2 مليون سهم، بقيمة بلغت 40.3 مليون درهم، ليغلق منخفضاً بنسبة 0.69% عند مستوى 0.867 درهم، فيما جاء سهم «دبي الإسلامي» متصدراً الأسهم النشطة بالقيمة بالتزامن مع الإعلان عن تسجيله نتائج إيجابية بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، مسجلاً قيمة تداول تجاوزت الـ 48 مليون درهم، بعدما تعامل المستثمرين على أكثر من 7.7 مليون سهم، ليغلق السهم مع نهاية الجلسة على ارتفاع بلغت نسبته 0.65% عند مستوى 6.21 درهم، رابحاً 4 فلوس عن الإغلاق السابق.