صحيفة الاتحاد

دنيا

«كولن وجوستن»: 10 نصائح لمنزل أنيق

نسرين درزي (أبوظبي)
لم تحقق برامج الديكور المنزلية حشداً جماهيرياً على مدار السنوات الماضية، كما فعلت حلقات الثنائي المبدع «كولن وجوستن»، اللذين جابا العالم بأفكارهما الجريئة في تغيير أنماط الغرف. ومن أوروبا إلى أستراليا وكندا باتت ورش العمل الميدانية والنصائح العملية التي يقدمانها أشبه بتركيبة علاجية تنعش البيوت وتبث فيها الروح.
وكشف المصممان العالميان كولن وجوستن، على هامش فعالية «بيتك آخر موضة» التي استضافها «ياس مول» مؤخرا، لـ«الاتحاد»، عن وصفات مضمونة لكيفية التأثيث بأقل قدر من الإنفاق وأكبر قدر من الأناقة. وكان أهم اعتراف لهما بعد أكثر من 25 عاماً في مجال الإعلام المتخصص بالديكور بين الصحف والتلفزيون، أن سر المنزل الأنيق لا تحققه المتاجر الفارهة ولا المصممون. وإنما ينبع من حسن اختيار القطع الأساسية ودمجها فيما بعد بالأكسسوارات المناسبة. وتحدث المصممان عن شغفهما بالاطلاع على كلاسيكيات الديكور حيث لا يزالان حتى اليوم يستوحيان منها دقة التفاصيل التي تمنح الأثاث فخامة تنبع من محدودية المواد والألوان المستخدمة. وهما لا يوفران فرصة لمشاهدة الأفلام القديمة إلا ويستغلانها للمقارنة بين فكرة توزيع الأثاث في الزمن الجميل للاستفادة منها في تنفيذ الغرف العصرية.
وقدم الثنائي تالياً 10 نصائح لتنفيذ ديكور منزل أنيق:
* عند التفكير في تجديد أثاث البيت لا بد أولاً من الاستغناء عن القطع القديمة غير المرغوب فيها.
* لا يمكن التعامل مع البيت على أنه سلة مهملات تستوعب كل ما نتعلق به من أثاث.
* التميز في الديكور يكمن في الاستفادة من المساحات الفارغة بأفضل قطع لافتة يمكن استعمالها.
* قبل التوجه إلى متاجر الأثاث من الضروري تدوين الأشياء التي تشكل حاجة وتوزيعها بحسب الغرف. فالتسوق العشوائي قد يضعنا أمام مأزق إضافي.
* التنبه إلى شراء القطع الرئيسة في الغرفة أولاً، مثل السرير والكنبة وطاولة الطعام.
* عدم الاستهانة باختيار الستائر والسجاد، ويجب تركها للنهاية وشراؤها معاً.
* من المفيد الاطلاع على مجلات الديكور ومحاولة تطبيق ما يمكن منها، مع الأخذ في الاعتبار ألوان الجدران، لأنها تلعب دوراً أساسياً في منح الغرف الدفء المطلوب.
* اعتماد قاعدة مطلقة أن تدرج الألوان أمر مفيد جداً لتحقيق ديكور منسجم. بعكس القاعدة الداعية إلى اعتماد لون واحد، لأن الهدوء الزائد ليس بالضرورة عاملاً جاذباً.
* الفصل كلياً بين اللونين الأبيض والبيج، لأن وجودهما في غرفة واحدة يزعج النظر.
* الإكثار من الوسائد الجانبية، لأنها تضفي الإحساس بالراحة والخصوصية والأجواء العائلية الحميمة.