صحيفة الاتحاد

الإمارات

30 طن تبرعات لـ«حفظ النعمة» خلال «سيال»

علي السعد ومبارك النعيمي وثامر القاسمي ومحمد العامري ومصعب عبدو خلال المؤتمر الصحفي (تصوير وليد أبوحمزة)

علي السعد ومبارك النعيمي وثامر القاسمي ومحمد العامري ومصعب عبدو خلال المؤتمر الصحفي (تصوير وليد أبوحمزة)

هالة الخياط (أبوظبي)

أعلن ثامر القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض سيال الشرق الأوسط 2017، عن مبادرة جديدة سيحملها سيال الشرق الأوسط الأسبوع المقبل، بمناسبة عام الخير، تتمثل بالتبرع بنحو 30 طناً من المواد الغذائية لمشروع حفظ النعمة التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية عند انتهاء المعرض.
وأوضح القاسمي في مؤتمر صحفي عقده أمس في نادي أبوظبي للإعلام الاقتصادي بالمقر الرئيس لدائرة التنمية الاقتصادية، أن 60% من العارضين أعلنوا التزامهم بالتبرع بموادهم الغذائية المعروضة في سيال لمشروع حفظ النعمة ليتم توزيعها لاحقاً على الأسر المتعففة والمحتاجين، مؤكداً أن أكثر من 600 عارضٍ على المستويين المحلي والدولي سيساهمون في هذه المبادرة التي جاءت تأكيداً لحرص الجهاز والشركاء على المشاركة في المبادرات الخيرية والإنسانية والتنموية التي تتبناها الدولة على الدوام، وذلك استجابة منهم على جهود الجهاز التي يسعى من خلالها للترويج لهذه المبادرات المهمة محلياً وعالمياً.
وتنطلق فعاليات الدورة الثامنة من معرض سيال الشرق الأوسط الثلاثاء المقبل ولمدة ثلاثة أيام، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ويرافقه انعقاد فعاليات معرض أبوظبي للنخيل والتمور الذي يقام برعاية وزارة شؤون الرئاسة، وهو الوحيد على مستوى العالم المخصص للشركات العاملة في مجال مبيعات التمور.
وأوضح القاسمي أنه سيتم تسليط الضوء خلال معرض سيال على عمليات الإنتاج الدولية المبتكرة وأهم الاستراتيجيات والمنتجات ذات الجودة العالية بهدف إبراز أهم الوسائل والخطط لتقليص الفجوة بين العرض والطلب في جميع أنحاء المنطقة والتي تشهد زيادة في عدد السكان وتغير أنماط الاستهلاك، وارتفاع مستويات الدخل، فضلاً عن التغيرات البيئية السلبية.

معرض النخيل
وأشار القاسمي إلى أن معرض النخيل والتمور ينفرد بنسخته لهذا العام بإمكانية البيع المباشر من على منصات العارضين، ممهداً الطريق أمام فرص تجارية جديدة للباعة والمشترين على السواء، كما سيستضيف المعرض 80 منتجاً ومورداً للتمور من 12 دولة حول العالم مشاركة بأجنحة وطنية في المعرض، من ضمنها السعودية ومصر وسلطنة عمان والسودان والمغرب وتونس وفلسطين والأردن، ويتيح الفرصة أمام المشاركين للتعرف على الاتجاهات المستقبلية لهذا القطاع واستضافة أبطال سيال العالميين الرائدين في مجال الابتكار من جميع أنحاء العالم.

الشركات الوطنية
وأكد محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أن معرض سيال يعتبر فرصة متميزة للشركات الوطنية والشركات العاملة في إمارة أبوظبي والدولة والمنطقة ليتعرفوا على آخر ما توصلت إليه وأنتجته مصانع الأغذية في مختلف دول العالم التي تتخذ من «سيال» منصة لها لترويج منتجاتها وإقامة شراكات جديدة مع الشركات في دولة الإمارات ودول المنطقة.

المنتج المحلي
وأكد علي السعد، مدير مكتب الاتصال بمركز خدمات المزارعين أنه سيتم الاستفادة من سيال الشرق الأوسط للتعريف بمزايا المنتج لمنتجات المحلية والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي بالاعتماد على الإنتاج المحلي لمزارع المواطنين في إمارة أبوظبي، حيث ابتكر المركز العلامة التجارية «حصاد مزارعنا» التي تمثل عنواناً للجودة نسعى لإبرازه خلال فعاليات سيال.